أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

تملك الشركة 82 من الموانئ والمحطات والمراكز اللوجستية



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشف الرئيس التنفيذي لـ"شركة موانئ دبي العالمية" سلطان أحمد بن سليم، أن التجارة التي تقوم بها شركته تراجعت بنسبة 4% في الربع الأول من 2020، متوقعاً أن تزداد عواقب تفشي فيروس كورونا المستجد في الأشهر المقبلة.

وأوضح سليم لوكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، أن حركة التجارة العالمية تأثرت بانتشار فيروس كورونا "كوفيد – 19″، مشيراً إلى أن 80% من التجارة تعتمد على النقل البحري، ما أدى ذلك إلى شل سلاسل الإمداد وتخفيض الواردات والصادرات العالمية.

وأكد أن شركته التي تملك 82 من الموانئ والمحطات والمراكز اللوجستية، لم تطلب أي مساعدة مالية من "حكومة دبي"، إلان أنها تتحضر للأسوء وستجمع ديون من السوق لتمويل خطط توسعها في حال احتاجت إلى ذلك.

وأعلنت "سلطة دبي للخدمات المالية" في 18 يونيو (حزيران) الماضي، وقف تداول أسهم "شركة موانئ دبي العالمية" لاستكمال صفقة استحواذ على أسهمها المدرجة في بورصة "بورصة ناسداك دبي".

وجاء قرار وقف تداول أسهم الشركة لاستكمال صفقة استحواذ "شركة الموانئ والمناطق الحرة العالمية" على نسبة 19.55% من أسهمها المدرجة في "ناسداك دبي"، الأمر الذي سيعيدها إلى الملكية الخاصة.

وبموجب صفقة الاستحواذ المذكورة، ستكون "موانئ دبي العالمية" مملوكة بنسبة 100% من قبل "شركة الموانئ والمناطق الحرة العالمية"، وهي بدورها مملوكة بالكامل لـ"مجموعة دبي العالمية".

وتأسست "موانئ دبي العالمية" عام 1972، برأسمال مدفوع قدره 1.66 مليار دولار، وبعدد أسهم صادرة 830 مليون سهم، حيث تبلغ القيمة الاسمية للسهم الواحد 2 دولار، وهي أسهم من النوع العادي.

ومضى على تداول أسهم الشركة نحو 13 عاماً، حيث طرحت "موانئ دبي العالمية" نحو 20% من أسهمها في البورصة خلال نوفمبر (تشرين الثاني) 2007، ويتم تداول أسهمها بالدولار الأميركي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND