قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تحول رسومات الأطفال إلى منتجات وأزياء



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

تأمين فرص عمل  للأطفال الذين لديهم موهبة بالرسم عبر تحويل رسوماتهم إلى أزياء ومنتجات، من هنا انطلقت فكرة "شركة دودل فاكتوري" المصرية الناشئة.

بدأ مشوار الشركة في 2016، وتركز على الاستفادة من إبداع الأطفال ورسوماتهم لتصميم منتجاتها وبيعها، ومن ثم دعم الأطفال مادياً وتوفير فرص تعليمية وصحية لهم.

في ٢٠١٩ أطلقت الشركة أول مجموعة أزياء مستوحاة من رسومات الأطفال. وتقدم الشركة منتجاتها للعملاء مباشرة، بجانب التعاون مع عدد من الشركات بغية تقديم الدعم للأطفال. كما قدمت مجموعة الصيف والربيع لتمويل الأطفال الصم، بهدف ضمان بقائهم في المدرسة.

تعاونت "دودل فاكتوري" مع عدد من الشركات، وازداد هذا الأمر خلال فترة الحجر المنزلي مع بدء انتشار فيروس كورونا، حيث تعاملت مع عدد من الشركات التي تريد تقديم هدايا لموظفيها. لكنها واجهت تحديات خلال هذه الفترة، منها إلغاء الفعاليات والتحول إلى البيع عبر الإنترنت. وتعمل "دودل فاكتوري" على إطلاق مجموعة جديدة،لاستكمال دعم الأطفال الصم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND