حكومي

آخر مقالات حكومي

ناقش البرلمان أداء وزارة التموين



الاقتصادي – سورية:

 

طالب عدد من أعضاء "مجلس الشعب" بضبط الأسعار وتشديد الرقابة التموينية على الأسواق، والحد من جشع التجار، مقترحين إنشاء مكتب خاص يشرف عليه وزير التموين لمراقبة الأسواق والأسعار.

وجاءت مطالب البرلمانيين خلال جلسة "مجلس الشعب" أمس، والتي جرى فيها مناقشة أداء "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" والقضايا المتصلة بعملها، بحسب بيان صادر عن المجلس.

ودعا الأعضاء أيضاً إلى تحسين جودة الخبز، والحد من الازدحام على الأفران ومنع تهريب الطحين، وتوزيع الخبز على البطاقة الإلكترونية حسب عدد أفراد الأسرة، وإلغاء حلقات الوساطة، وتعزيز دور "هيئة المنافسة ومكافحة الاحتكار".

وأكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي، خلال جلسة "مجلس الشعب"، أن الشاي وزيت دوار الشمس سيتوفران مجدداً على البطاقة الإلكترونية خلال أسبوعين.

وتعد هذه أول جلسة للبرلمان يحضرها البرازي، حيث جرى تعيينه وزيراً للتموين مطلع حزيران 2020، بعدما صدر مرسوم بإنهاء تسمية عاطف النداف وزيراً لـ"التجارة الداخلية وحماية المستهلك".

وبعد تعيينه، طالبه اقتصاديون وخبراء بإنقاذ المواطنين من فوضى الأسعار ولجم ارتفاعها المستمر، باتباع عقلية إدراية جديدة واقعية، وتغيير أدوات العمل وفتح باب التنافسية بين التجار وغيرها من خطوات، لإعادة الثقة بين المواطن والوزارة.

وقبل أيام، اجتمع البرازي مع تجار دمشق واستمع إلى مطالبهم والصعوبات التي يواجهونها، وتقرر إطلاق عروض لتخفيض الأسعار من قبل عدد من الشركات والمحلات، والتجهيز لإقامة مهرجانات للتسوق بدءاً من دمشق.

وشهدت الليرة السورية انخفاضاً حاداً أمام سعر صرف الدولار مطلع حزيران الجاري، ما أثّر بشكل كبير على تضخم أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية، ورغم تحسن سعر الصرف خلال الأيام الماضية لكن أسعار معظم المواد بقيت مرتفعة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND