منوعات

آخر مقالات منوعات

تراجعت ثروة زوكربيرج إلى 82.3 مليار دولار



الاقتصادي:

 

خسر مؤسس "فيسبوك" الملياردير الأميركي مارك زوكربيرج نحو 7.2 مليار دولار خلال أسبوع واحد، بعد أن سحبت سلسلة من الشركات العالمية الإعلانات من شبكة "فيسبوك".

وبحسب مؤشر "بلومبيرج" للمليارديرات عالمياً، فإن تراجع أسهم "شركة فيسبوك" بـ8.3% يوم الجمعة الماضي، أسهم بتراجع ثروة زوكربيرج إلى 82.3 مليار دولار في المركز الرابع عالمياً بعد كل من جيف بيزوس وبيل جيتس وبرنارد أرنو.

وأدى انخفاض سعر السهم إلى فقدان 56 مليار دولار من القيمة التسويقية لـ"فيسبوك" وذلك بعد انضمام "شركة يونيليفر" البريطانية أحد أكبر المعلنين في العالم إلى العلامات التجارية الأخرى في مقاطعة الإعلانات على الشبكة الاجتماعية المعروفة.

وأوقفت شركات عامية عدة إعلاناتها على "فيسبوك" مثل "شركة لوي فيتون" الفرنسية للموضة والإكسسوارات و"شركة فيريزون" الأميركية للاتصالات و"شركة يونيليفر" البريطانية للمنتجات الاستهلاكية و"هوندا موتور" اليابانية للسيارات.

بالمقابل، قالت "شركة كوكا كولا" الأميركية إنها ستوقف جميع الإعلانات المدفوعة مؤقتاً على جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعي لمدة 30 يوماً على الأقل.

وانتقد الكثير من المعلنين "فيسبوك" لفشلها في مراقبة خطابات الكراهية والمعلومات المضللة على منصات التواصل الاجتماعي التابعة لها بحسب قولهم.

ورد زوكربيرج يوم الجمعة على منتقدي "فيسبوك" حول المعلومات المضللة على الموقع، معلناً أن الشركة ستصنف جميع المشاركات المتعلقة بالتصويت مع رابط ينقل المستخدمين إلى موقعه الجديد الذي يقدم معلومات للناخبين في أميركا.

وذكر تقارير إعلامية أن "فيسبوك" وسّعت تعريفها لخطاب الكراهية المحظور، بعد أن أضافت فقرة تنص على عدم السماح بأي إعلانات تصف مجموعة ديموغرافية (دراسة علمية لخصائص السكان المتمثلة في الحجم والتوزيع والكثافة والأعراق والحالات الاقتصادية) أخرى بأنها خطيرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND