منوعات

آخر مقالات منوعات

حددت الطاقة الاستيعابية للمساجد بما لا يتجاوز 30%



الاقتصادي – الإمارات:

 

كشفت حكومة الإمارات عن بدء المرحلة الأولى من الفتح التدريجي للمساجد ودور العبادة اعتباراً من يوم غد، بعد أن تم تعليق الصلاة فيها منذ 17 مارس (آذار) الماضي، بسبب تفشي كورونا.

وبحسب بيان "الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث"، حددت الطاقة الاستيعابية للمساجد بما لا يتجاوز 30%، بالإضافة لتحديد إجراءات احترازية ووقائية، منها ترك مسافة تقدر بثلاثة أمتار بين كل مصلٍّ، وعدم التجمع والمصافحة بكل أشكالها.

ووفقاً للبيان، تم استثناء عدد من المساجد ودور العبادة ومصليات الطرق الخارجية، والمناطق الصناعية، والمدن العمالية، ومصليات المجمعات التجارية والحدائق والمنتزهات، كما تقرر استمرار تعليق صلاة الجمعة في المساجد حتى إشعار آخر.

وقال مدير الهيئة سيف الظاهري، إن قراءة القرآن تقتصر فقط على المصحف الشخصي أو الإلكتروني، كما يتوجب على كل فرد إحضار السجادة الخاصة به، وعدم تركها في المسجد بعد انتهاء الصلاة.

وأكد الظاهري على ضرورة تحميل جميع مرتادي المساجد لتطبيق "الحصن" على هواتفهم الذكية، والوضوء في المنازل، وتعقيم اليدين بشكل مستمر قبل القدوم إلى المساجد، إلى جانب الالتزام بارتداء الكمامة عند الحضور لكل صلاة.

وبخصوص الأشخاص الذين يجب عدم حضورهم، أشار الظاهري إلى أنه يجب عدم حضور الأفراد الذين يقيمون مع أشخاص مخالطين أو مصابين، إضافة لوجوب عدم حضور كبار المواطنين والمقيمين، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة، وأصحاب الأمراض المزمنة أو الأمراض التنفسية.

وكشفت "الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية" أمس، عن عودة موظفي الحكومة الاتحادية إلى مقار العمل بنسبة 100%، بداية من 5 يوليو (تموز) 2020.

وأعلنت هيئة إدارة الأزمات الأربعاء الماضي اكتمال وانتهاء برنامج التعقيم الوطني الذي كان يمتد من العاشرة مساءً حتى السادسة صباحاً والسماح بحرية الخروج والعودة لكافة أفراد المجتمع طوال اليوم بدون تقييد.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND