منوعات

آخر مقالات منوعات

يتشكل الفيروس الجديد عبر 3 سلالات من الإنفلونزا



الاقتصادي:

 

اكتشف علماء صينيون سلالة جديدة من فيروس إنفلونزا الخنازير باسم "G4 EA H1N1" ينتقل من الخنازير إلى الإنسان، ولا يملك البشر مناعة ضده ويمكن أن يتحول إلى جائحة عالمية.

وبحسب موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي فإن، الفيروس الجديد المكتشف هو مزيج 3 سلالات من الإنفلونزا، واحدة من الطيور الأوروبية والآسيوية، وسلالة الإنفلونزا التي تسببت في تفشي إنفلونزا الخنازير عام 2009، وأخرى من أميركا الشمالية التي تحتوي على جينات من فيروسات الطيور والبشر وإنفلونزا الخنازير.

ونقل "بيزنس إنسايدر" عن دراسة للعلماء تقول إن: "فيروسات G4 التي ينتمي إليها هذا الفيروس، تحمل جميع السمات الأساسية لفيروس مرشح لأن يصبح جائحة".

وأوضحت الدراسة أن الدليل على إمكانية تحول الفيروس إلى جائحة يعود لوجود عمالاً في مسالخ بالصين وموظفين آخرين يتعاملون مع الخنازير قد أصيبوا بالفيروس.

وقال البروفيسور كين تشو شانع، وهو أحد معدي الدراسة: "حالياً نحن مشغولون بفيروس كورونا المستجد ومعنا الحق في ذلك، ولكن لا يجب أن نغفل عن الفيروسات الجديدة التي يمكنها أن تكون خطيرة".

وأشار معدو الدراسة إلى أن لقاحات الإنفلونزا المتوفرة خلال الوقت الراهن، لا تحمي من السلالة الجديدة، وهناك إمكانية لتعديلها، منوهين بأن الفيروس الجديد يحتوي على أجزاء من إنفلونزا الخنازير عام 2009، ويعزز التكيف مع الفيروس الذي يؤدي إلى انتقال العدوى من شخص لآخر.

وتشبه سلالة الإنفلونزا الجديدة التي تم تحديدها في الصين، إنفلونزا الخنازير المكتشفة في المكسيك خلال عام 2009، ولكن مع تطورات جديدة.

وتهدد السلالة الفيروسية الجديدة الصحة الإنسانية التي يراقبها الخبراء عالمياً، بالتزامن مع محاولتهم القضاء على وباء كوفيد 19 الذي يسببه فيروس كورونا.

ونوّه الباحثون في الصين وغيرها، على أن الحيوانات بمثابة خزان للأمراض المعدية، ويمكن أن تصاب بسلالات الطيور والخنازير والإنفلونزا البشرية، موضحين أن الفيروسات تبدّل الجينات، وهي عملية تعرف باسم "إعادة التصنيف"، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض جديد.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND