حكومي

آخر مقالات حكومي

قرر المجلس فصل بطاقات الريف الذكية عن المدينة



الاقتصادي – سورية:

 

وافق "مجلس محافظة دمشق" على توصية بتخفيض عدد ربطات الخبز المباعة عبر البطاقة الذكية من 4 إلى 3 ربطات يومياً، مع تخفيض نسبة بيع الرغيف من 3% إلى 2%، وتخفيض بيع الربطات للذين لا يملكون بطاقات إلكترونية إلى 7% بدل 10%.

وأقر المجلس أيضاً توصية بتفعيل أكشاك بيع الخبز في المناطق التي لا يوجد فيها فرن، وإعادة المخصصات للأفران الخاصة المعاقبة، وفصل بطاقات الريف الذكية عن المدينة، على أن يكون الحد الأعلى لاستلام الخبز من الفرن للشخص الواحد بطاقتين فقط.

وطلبت "المؤسسة السورية للمخابز" مؤخراً من "مجلس الوزراء"، تعديل الكمية المخصصة من الخبز عبر البطاقة الذكية، والعودة إلى الآلية السابقة المتضمنة تحديد كمية الخبز بحسب عدد أفراد الأسرة، وذلك لمنع التلاعب والهدر.

وتشتري أغلب العائلات ربطة واحدة أو اثنتين يومياً، وقليل من يشتري 4 ربطات خبز، لكن بعض المعتمدين يقتطعون كمية 4 ربطات خبز لكل بطاقة حتى وإن اشترى المواطن ربطة، ليبيعوا الفرق إلى المواطنين، ويتذرعون أحياناً بأن المخابز معطلة.

وفي 15 نيسان 2020، بدأ بيع الخبز عبر البطاقة الذكية بدمشق وريفها، بسقف 4 ربطات يومياً للعائلة، وبالنسبة للحالات الخاصة كالعازب فيتم البيع عبر بطاقات الماستر، وتباع الربطة من الفرن بـ50 ليرة، ومن المعتمدين بـ60 ليرة متضمنة أجور النقل والخدمة.

وتدعم الحكومة الخبز أي تقدمه للمواطن بأقل من كلفته الحقيقية، وتصل قيمة العجز التمويني الناتج عن دعمه إلى نحو 400 مليار ليرة سنوياً، نتيجة الفرق بين سعر ربطة الخبز المباعة بـ50 ليرة وبين تكاليفها التي تفوق 300 ليرة، حسب كلام الحكومة.

وتقدر نسبة هدر الخبز المدعوم بين 10-15%، ويعود ذلك لعدة أسباب منها عادات الاستهلاك لدى المواطنين أو استخدامه علفاً، وسوء نوعيته أحياناً، وفق ما قالته "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" سابقاً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND