آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

لا شيء يرسم ملامح شخصيتكم الحقيقية أكثر من صوت الحدس



الاقتصادي – آراء وخبرات:

 

يعطي المخرج الأميركي ستيفن سبيلبرج لضرورة الاستماع إلى الحدس، أهمية كبيرة في خصوصية الإنسان، إذ يراه أحد مفاتيح الحياة التي تمكّن الناس من أن يصبحوا أبطال قصصهم الخاصة.

ولخص سبيلبرج  الحائز على جائزتي "أوسكار"، ما يمكن أن يقدمه الحدس لتحقيق الإنجازات، في خطاب ألقاه على مدرج "جامعة هارفارد" عام 2016، وكان نصه:

إذا كان الشخص ليس متأكداً من كيفية التفوق في حياته، عليه أن يفكر بأن التعاليم التي زرعت فيه، وما اكتسب من خبرات، ستبني له حياته، لكن عليه الوثوق بحدسه الداخلي أولاً ليبنيها كما يريد.

دُربنّا خلال حياتنا ومراحلها المختلفة، على المثول لتعليمات وأصوات خارجية تملي علينا ما ينبغي، فالآباء والأمهات والأساتذة يملؤون رؤوسنا بالحكمة والمعلومات، ومن ثم يأخذ أصحاب العمل مكانهم ويشرحون لنا كيف يسير هذا العالم.

وهنا أقول، على الرغم من تلك التعاليم والأصوات -التي يمكن وصفها بالسلطة الخارجية الممارسة علينا- ربما تكون منطقية أغلب الأوقات، لكن أحياناً يساورنا الشك وتدور الأفكار في رؤوسنا وقلوبنا، ثم نقول: "هذه ليست الطريقة التي نرى فيها العالم بشكل فعلي!".

لذا لا تنسوا أن تقفوا أمام عالمكم الداخلي، وتصغوا إلى الصوت القادم من داخلكم، حدسكم، ليخبركم بما يمكنكم فعله حقاً، فلا شيء يرسم ملامح شخصيتكم الحقيقية أكثر من ذلك الصوت. وبمجرد ضبط الحدس الخاص بنا وفهمه، ستولد في طريقنا الأفكار والمشاريع الخاصة بنا نحن.

قد يستغرق الأمر وقتاً طويلاً لتكوين حدس قوي، لكن إذا كنتم تريدون أن تكونوا أبطال حكايتكم الخاصة، لا شخصيات ثانوية، يجب أن تصلوا إلى نقطة يمكنكم من خلالها الاستماع إلى صوتكم الداخلي الحقيقي.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND