تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

سيجري زراعة محاصيل أساسية وتوزيع إنتاجها مجاناً على العمال



الاقتصادي – سورية:

 

كشف مدير "المؤسسة العامة للصناعات النسيجية" نضال عبد الفتاح، عن وجود مشروع سيبدأ نهاية تموز الجاري، لزراعة مساحات معينة من الأراضي التابعة لها بمحاصيل موسمية، بهدف توزيعها على العمال مجاناً وتحسين وضعهم المعيشي.

وأوضح عبد الفتاح لصحيفة "البعث"، أن 15 شركة تابعة للمؤسسة ستشارك في المشروع من أصل 24 شركة، مبيّناً أن سبب عدم مشاركة جميع الشركات يعود لخروج بعضها عن السيطرة أو عدم توفر مساحات صالحة للزراعة فيها.

وأضاف، أنه المساحة المخطط زراعتها تبلغ 435,200 دونم، وسيتم استغلال المساحات العائدة لـ10 شركات بزراعة محاصيل موسمية (خضراوات)، فيما سيتم الاستفادة من المساحات الموجودة لدى 5 شركات لزراعتها بالقمح والشعير والحمّص والعدس.

وأكد أن الهدف من المشروع ليس تجارياً، بل هو مشروع دعم لـ13 ألف عامل في الشركات التابعة للمؤسسة (بما فيها المتوقفة والخارجة عن السيطرة)، حيث إن جزء من دخل العمال يذهب لتأمين الاحتياجات الغذائية الرئيسية اليومية.

وتابع المدير، أنه نظراً لتوفر أراضٍ ومساحات صالحة للزراعة في تلك الشركات وغير مستثمرة، كان القرار بإحصائها وتحديدها ودراستها، بهدف زراعتها بعدد من المحاصيل الموسمية المتجدّدة، وتوزيع إنتاجها على العمال في الشركات.

وبلغت مبيعات القطاع العام الصناعي خلال النصف الأول من العام الجاري 196.453 مليار ليرة سورية، وكان منها 27 مليار ليرة مبيعات "المؤسسة النسيجية" التي جاءت في المرتبة الرابعة بين المؤسسات العامة الصناعية من ناحية قيمة المبيعات.

وقبل أسابيع، أكد وزير الصناعة محمد معن جذبة في كتاب موجه إلى إدارة مؤسسة النسيج ضرورة إنشاء بيئة قانونية جديدة للقطاع العام النسيجي، عبر إصدار قانون أو تشريع خاص بتنظيمها.

وطلب الوزير من الإدارة إعداد برنامج زمني وتنفيذي للقطاع، وتوصيف للصعوبات التي تعترضه، والإجراءات الواجب اتخاذها للانتقال به إلى واقع أفضل، يتناسب مع متطلبات المرحلة القادمة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND