وجه

آخر مقالات وجه

افتتح أورتيجا أول متجر لزارا في البرتغال عام 1975



الاقتصادي – وجه:

خاص

 

يعيش بتواضع وبساطة رغم ثرائه، ولا يسعى كثيراً إلى الشهرة ولم يجرِ سوى عدة مقابلات إعلامية فقط، ومن مقولاته "عندما أمشي في الشارع لا أريد أن يعرفني أحد سوى عائلتي وأصدقائي، والناس الذين أعمل معهم".

بدأ الملياردير الاسباني أمانسيو أورتيجا مشواره معتمداً على نفسه وهو طفل، حيث عمل في توصيل البضائع ليساعد عائلته المثقلة بالديون، ويتحول لاحقاً إلى صاحب إحدى أفضل العلامات التجارية للألبسة في العالم، محدثاً ثورة على النمط التقليدي في الخياطة الراقية، مع ابتكار أسلوب جديد للتسويق يعتمد على إعطاء الزبون ما يريد وفي أسرع وقت ممكن.

سكنت عائلة أورتيجا في مساكن عمال السكك الحديدية التي يعمل بها والده، بعد أن كانو يعيشون في قرية اسبانية صغيرة تدعى بوسدونجو دي ارباس الصغيرة التي ولد فيها أورتيجا عام 1936.

اضطر تاجر التجزئة الأغنى في العالم أمانسيو أورتيجا، لترك المدرسة في عمر الـ14 بسبب الديون التي تراكمت على عائلته وعدم قدرتهم على سدادها، فعمل بتوصيل الطلبات ثم بائعاً في إحدى محلات الألبسة، ثم تعلم الخياطة.

أمضى رجل الأعمال الإسباني 10 سنوات من حياته يعمل خياطاً في شركة "غالا" المحلية قبل أن يبدأ مسيرته لتحقيق طموحه، وخطى أولى خطواته الخاصة في هذا المجال بالثلاثين من عمره عام 1963 بتأسيس "شركة كونفيشنس جوا،أس.آي" للمنسوجات وصناعة الألبسة التقليدية، بالشراكة روساليا ميرا غوينيشا التي أصبحت زوجته عام 1966.

وعزز أورتيجا خبرته بمهمة محددة هي تطوير اتجاه الموضة، وكونه شخص يحب الخصوصية جداً، فاعتمد على شقيقه أنطونيو القضايا التجارية وشقيقته جوزيفا إدارة الحسابات.

صقلت أول 12 عاماً من العمل في "كونفيشنس" مهارات أورتيجا ليفتتح عام 1975 أول متجر لعلامة الأزياء "زارا" في البرتغال، التي تدر عليه أرباحاً سنوية تزيد عن 400 مليون دولار، وفي 1985 تحولت شركته إلى "إندتيكس" التي أطلقت الكثير من العلامات التجارية التي غزت العالم، منها 6 ماركات ألبسة هي "بول آن بير" و"ماسيمو دويتو" عام 1991، و"ستراديفاريوس" عام 1994 و"بيرشكا" عام 1998، و"أويشو" عام 2000، و"أويتركو" عام 2008، ثم "زارا هوم" لأعمال الديكور المنزلي.

بثماني علامت تجارية، وصلت شركته "إندتيكس" التي حققت إيرادات قيمتها 28.29 مليار يرورو العام الماضي، إلى 202 سوق عبر منصتها الإلكترونية على الإنترنت لبيع الألبسة، كما بلغ عدد متاجرها أكثر من 7,469 متجر موزعاً في 96 دولة.

ويعرف رجل الأعمال، الذي تبلغ ثروته حالياً 63 مليار دولار، بامتلاكه أكبر محفظة عقارية بين أغنى أغنياء أوروبا، ومؤخراً استحوذ على عقارات جديدة لترتفع قيمة ممتلكاته إلى 15.2 مليار يورو (17.2 مليار دولار).

تحول أورتيجا من خياط عادي إلى مالك لأشهر علامات الألبسة في العالم نتيجة لأساليبه في العمل التي ركّزت على الاهتمام بالعملاء وسرعة التسليم، حيث تعرف "زارا" بإنتاج 12,000 تصميم جديد توزعه سنوياً، إضافة لتجديد مخازن الألبسة الخاصة بها مرتين في الأسبوع.

يعتبر أورتيجا خصوصيته أمر مهم جداً، ومن المعروق أنه لا يحب الظهور على الإعلام ومقابلاته الإعلامية محدودة، حتى أنه لم يظهر برفقة زوجته روساليا للعلن علما أنهما انفصلا في 1986، ليتزوج لاحقاً في 2001 من فلورا بيريز بعد أن جمعتهما علاقة حب منذ 1983 وهي أصغر منه بـ18 سنة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND