تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

أعلنت ميتسوبيشي أمس اكتمال إجراءات الاستعداد والتحضير واستقرار الصاروخ على منصة الإطلاق



الاقتصادي – الإمارات:

 

أطلقت الإمارات "مسبار الأمل"، أول مشروع فضاء عربي إلى المريخ، في رحلة تستغرق نحو 7 أشهر يقطع خلالها نحو 494 مليون كيلو متر.

وأعلنت "شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة" مزود الصاروخ "H-IIA" الذي يحمل مسبار الأمل، اكتمال إجراءات الاستعداد والتحضير واستقرار الصاروخ على منصة الإطلاق.

وأجل إطلاق المسبار من موعدة المقرر في 15 يوليو (تموز) 2020 مرتين بسبب الظروف الجوية بموقع الإطلاق في جزيرة تانيغاشيما باليابان.

ومن المخطط أن يصل "مسبار الأمل" إلى كوكب المريخ بحلول فبراير (شباط) 2021، تزامناً مع احتفالات الإمارات بمرور 50 عاماً على تأسيسها.

ومن المقرر أن يظل المسبار في مدار المريخ سنة مريخية كاملة، ما يعادل 687 يوماً، لجمع بيانات علمية عن الظروف المناخية على كوكب المريخ على مدار العام، وكيفية تغير الجو خلال فترات اليوم وبين الفصول، وسيراقب الظواهر الجوية على سطح المريخ.

وسيجمع المسبار البيانات عن كوكب المريخ ليتم إيداعها في مركز للبيانات العلمية في الإمارات عبر عدد من محطات استقبال أرضية منتشرة حول العالم، ثم سيتولى الفريق العلمي للمشروع في الإمارات بفهرسة البيانات وتحليلها ليتم مشاركتها بشكل مفتوح ومجاني مع المجتمع العلمي.

وقال وزير شؤون "مجلس الوزراء" محمد عبدالله القرقاوي مؤخراً، إن كلفة "مسبار الأمل" بلغت 200 مليون دولار (ما يعادل 724 مليون درهم)، وتعتبر من بين الأقل في العالم مقارنة مع مهمات ومشروعات مماثلة.

وفي 2014، وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس "مجلس الوزراء" وزير الدفاع، حاكم إمارة دبي، دراسة فكرة "مسبار الأمل" وتبنيها، ثم تم اعتمد تصاميم المشروع في 2016.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND