وجه

آخر مقالات وجه

بدأ مشحور حياته العملية مستشاراً تقني وأنظمة مع شركة EDS الأميركية



الاقتصادي – وجه:

خاص

 

يتعثر ويسقط ويخطئ وربما يخسر، لكنه ينهض ويستمر ويتعلم من أخطائه، يغامر ويتحدى ليربح ويسجل النقاط سواء في مباريات كرة السلة أو عالم الاستثمار والتجارة.

رونالدو مشحور لاعب كرة السلة في نادي الجلاء الحلبي، نقل ساحة التحدي من الملعب إلى عالم الريادة، وقفز عالياً ليسجل نقاطاً رابحة في شباك التجارة الإلكترونية بعد تأسيسه منصة "سوق.كوم" عام 2005، في وقت كانت فيه التجارة الإلكترونية غير منتشرة عربياً.

ولد الرياضي المتمرس رونالدو مشحور عام 1966 في سورية، بمدينة التجارة والصناعة حلب، وهو ابن تاجر مرموق، تعلّم منه الحنكة والتميز اللتان تجلّتا في الصفقة التي كانت الحدث الأبرز عام 2017 حين اقتحم مشحور العالمية عبر جذبه الرجل الأكثر ثراءً في العالم، مؤسس "أمازون" جيف بيزوس، للاستثمار في الشرق الأوسط عبر منصة "سوق.كوم" التي سجلت نسبة مبيعات قياسية تضم حالياً أكثر من 400,000 منتج وما يزيد عن 23 مليون زائر شهرياً.

يحمل مشحور ماجستير في الاتصالات الرقمية من "جامعة نورث إيسترن في بوسطن"، وبكالوريوس في الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب من الجامعة ذاتها في الولايات المتحدة الأميركية، وبدأ حياته العملية مستشاراً للأنظمة والتقنيات ضمن شركة "EDS" في الولايات المتحدة الأميركية.

قاد عام 2000 شركة استشارية عملت على العديد من مشاريع الويب والتجارة الإلكترونية على شبكة الإنترنت في العالم العربي، الأمر الذي ساعده على ما يبدو باستيعاب احتياجات السوق العربية والاطلاع على عقبات التجارة الإلكترونية فيها، ليستمر ضمن هذا المجال ويشارك عام 2005 بتأسيس موقع "سوق.كوم" مع سميح طوقان وحسام خوري.

شغل منصب الرئيس التنفيذي لـ"سوق.كوم" منذ التأسيس حتى 2019، ليشغل بعد ذلك منصب نائب رئيس "شركة أمازون" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعضواً في المجلس الاستشاري لمجلة "هارفارد بزنس ريفيو العربية".

ارتبط "سوق.كوم" مع بوابة "مكتوب" بداية، وعند استحواذ "ياهو" على "مكتوب" 2009  بنحو 85 مليون دولار، لم يكن "سوق.كوم" مشمولاً في الصفقة، فانفصل عن "مكتوب" ليبقى جزءاً من "مجموعة جبار" للإنترنت، لتتحول المنصة عام 2011 إلى نموذج سوق إلكتروني.

وكانت بداية "سوق.كوم" في الإمارات سهلة بسبب سهولة السداد فيها عبر البطاقات الائتمانية، لكن واجه مشحور لاحقاً مشكلة في التوسع بسبب اعتماد باقي دول المنطقة على السداد عن طريق الدفع النقدي، لذلك تم اعتماد الدفع عند الاستلام الذي شكل تحدي آخر بالنسبة للشركة، وانتهى المطاف بتأسيس شركتين الأولى "شركة بايفورت" لإدارة خدمات السداد الإلكتروني، و"شركة كيو إكسبرس" لتوصيل المنتجات، وتمكن من الوصول بخدمات السوق إلى الكويت ومصر والسعودية.

وقاد حب مشحور للمغامرة والتغيير ورغبته بمنح زوار الموقع تجربة أفضل، إلى إلغاء نظام المزادات والإعلانات المبوبة في "سوق.كوم" عام 2010، والتي كانت تشكل 80% من أعمال السوق، ما سبب للموقع خسارة أغلب المعاملات بين ليلية وضحاها، إلا أن المخاطرة والجهود الحثيثة أثمرت وتخطى "سوق.كوم" خسائره خلال 6 أشهر فقط.

وعلى غرار "الجمعة السوداء" للتخفيضات، خرج مشحور عام 2014 بفكرة يوم "الجمعة الأبيض" رغبة منه بإتاحة الفرصة لمستهلكين الموقع في المنطقة شراء المنتجات بأرخض الأسعار وبخصومات تصل حتى 70%، وفي عام 2015، تضاعفت مبيعات الموقع خلال تجربتها الثانية من يوم "الجمعة الأبيض"، حيث تم بيع 13 مليون زائر من 25 إلى 28 نوفمبر، و600,000 سلعة مختلفة في كل من الإمارات والسعودية والكويت ومصر.

تلقى مشحور إشادة بجهوده من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس "مجلس الوزراء الإماراتي" حاكم دبي، حين زار مقر الشركة في 2017، معبراً عن فخره به موجهاً رسالة إلى كل الشباب العربي مفادها "دبي مدينتكم… أحلامكم أحلامها وطموحاتكم وقود نموها".

وفي ذات العام، تمكن من جذب عملاق التجارة الإلكترونية واللوجستيات العالمي "أمازون" ليشتري "سوق.كوم" في صفقة بلغت قيمتها 580 مليون دولار بحسب بيانات البورصة حينها بينما لا توجد أي تصريحات رسمية حول قيمة الصفقة، لكنها الصفقة الثانية التي شهدها مشحور مع شركات عالمية بعد بيع "بوابة مكتوب" وتحولها إلى "ياهو مكتوب".

احتل مشحور المركز الأربعين في قائمة أبرز 50 شخصية مؤثرة مقيمة في الإمارات لعام 2018، وهو حاصل على جائزة الخليج للأعمال التجارية لعام 2013، وجائزة رائد الأعمال لعام 2015.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND