منوعات

آخر مقالات منوعات

تراجعت ثروة أرنو إلى 106.2 مليار دولار



الاقتصادي:

 

خسر ثالث أغنى شخص في العالم والأول في أوروبا، الملياردير الفرنسي برنارد أرنو نحو 6 مليارات دولار من ثروته خلال أسبوع واحد فقط، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وبحسب مجلة "فوربس" العالمية المتخصصة بثروات المشاهير حول العالم، فإن ثروة الملياردير أرنو المالك لعلامة الأزياء الفاخرة "LVMH" تراجعت إلى 106.2 مليار دولار من 112.1 مليار دولار قبل أسبوع واحد وذلك بعد تقرير يبيّن تراجع أرباح "LVMH".

وتراجعت أسهم "شركة LVMH" بنسبة 8% خلال الأسبوع المنتهي في 31 يوليو (تموز) الماضي، حيث تراجعت مبيعات الشركة بما في ذلك علامتي "لويس فويتون" و"فنتي وهينيسي" مسجلةً 21.7 مليار دولار خلال النصف الأول من 2020، بانخفاض 27% عن الفترة نفسها عام 2019.

وقال الملياردير أرنو البالغ من العمر 71 عاماً في بيانٍ له: "أظهرت أعمالنا قدرة ملحوظة على البقاء والمرونة عبر تنفيذ الإجراءات لمواءمة التكاليف وتسريع نمو المبيعات عبر الإنترنت، ولاحظنا علامات قوية على تحسن النشاط منذ يونيو الماضي، ولا زلنا حريصين للغاية لبقية العام".

وأرجعت مجموعة السلع الفاخرة تراجع مبيعاتها وأدائها الضعيف إلى الإغلاق المستمر لمتاجرها ومواقع التصنيع بمختلف أماكن العالم واستمرار تعليق السفر الدولي نتيجة تفشي فيروس كورونا.

وبلغت ثروة أرنو 100 مليار دولار نهاية العام الماضي، وبدأ عام 2020 بداية جيدة، متجاوزاً مؤسس "أمازون" للتجارة الإلكترونية، جيف بيزوس ليصبح أغنى شخص في العالم خلال يناير (كانون الثاني) من العام الجاري، لكنه لم يحافظ على هذا اللقب لفترة طويلة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND