مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية



الاقتصادي سورية ـ مواقع الكترونية:

أوضح النائب الاقتصادي قدري جميل، أن الدولة ضربت تجار الدولار في السوق، وضبطت الأجهزة الرقابية شخص يدعى "الوزان"، لديه "بناية"، مؤلفة من ثلاث طوابق عبارة عن خزانة من العملات المختلفة، وعند إلقاء القبض عليه تبين أن أجهزة الحواسيب تحتوي على معلومات هامة حول تحويلات غير مسموح القيام بها، وأسماء متعاملين يستلمون تحويلات بالخارج، وأوراق حوالات تقدر حمولتها ثلاث سيارات.

ونوه جميل وفق موقع "سيريانديز" الالكتروني، أن مثل هذه النماذج يظنون أنهم فوق العقاب ولا يحاسبوا و يحتمون وراء أشخاص من الداخل، ويعد هذا ضرر كبير لاقتصاد الدولة ويتم التحقيق في هذا الموضوع.

وأكد أن الهجوم على الليرة السورية لم ينته وتحصين الليرة ضعيف ويتم إتباع وسائل جديدة للوصول إلى توازن حقيقي لسعر الصرف، حيث حاول المضاربون والتجار إيصال سعر الصرف إلى 500 ليرة قبل العيد لكنهم فشلوا، وأسعار الصرف الآن افتراضية لا يتم التعامل بها في العملات، لكنها سوف تنعكس على أسعار المواد في الأسواق.

وأكد جميل في حديث صحفي، أن بعض الضربات للتجار الدولار من قبل أجهزة الرقابة نجحت، وبعض الضربات فشلت بسبب اخذ الاحتياطات من قبل صاحب الشركة، لكن لن يفلتوا من العقاب والجميع سوف يعاقب ويمثل أمام القانون، لان الموضوع يخص الأمن الوطني.

وأوضح جميل أن تجار المواد الأساسية يسعرون المواد على سعر الصرف، رغم أنهم يمتلكون مواد في مستودعاتهم ويسعون للربح ليس من خلال التجارة في المواد، لكن من وراء فرق سعر الصرف ولن نسمح لهم بذلك واللعب بقوت الشعب.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND