حكومي

آخر مقالات حكومي

طلب المحافظ من الوحدات الإدارية عدم النشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي



الاقتصادي – سورية:

 

ألغى محافظ ريف دمشق علاء ابراهيم، جميع التعليمات والتعاميم التي أصدرتها مجالس المدن والوحدات الإدارية في ريف دمشق، مثل جرمانا وقدسيا والمعضمية والتل، حول فرض إجراءات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا كالحظر الجزئي على التنقلات والمحلات التجارية وإغلاق أماكن التجمعات وفرض استخدام الكمامة.

وطلب المحافظ بحسب منشور على صفحة "سوار الشام – محافظة ريف دمشق"، من كافة الوحدات الإدارية وتحت طائلة المسؤولية عدم اتخاذ أي إجراء أو نشر أي معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ودعا المحافظ الوحدات الإدارية، لسحب كافة المنشورات التي نشرتها بعض الوحدات الإدارية فيما يخص وباء كورونا، والالتزام بقرارات وتوصيات الفريق الحكومي المعني بالتصدي لهذا الوباء.

وجهت "محافظة دمشق" يوم الثلاثاء، بمنع التجمعات في الحدائق العامة والمساحات الخضراء، بالتنسيق مع أقسام الشرطة في كافة قطاعات المدينة، مع التشديد على ارتداء الكمامة في الأماكن العامة، لمنع انتشار فيروس كورونا.

ووجه محافظ دمشق عادل العلبي، بتسيير حملات تعقيم وتنظيف في كافة أحياء وشوارع المدينة وبشكل يومي، مشدداً على ضرورة ارتداء الكمامات في جميع أماكن التجمعات المغلقة والجامعات ووسائل النقل الدوائر الرسمية مع الالتزام بالتباعد المكاني.

وأكد مصدر في المحافظة لـ"الاقتصادي" أن قرار التشدد بارتداء الكمامات يشمل النوادي الرياضية الخاصة، وعلى أصحاب النوادي إلزام اللاعبين بها ومتابعة التعقيم تحت طائلة المسؤولية، ويمكن تقديم أي شكوى بخصوص التساهل بذلك.

وتشهد دمشق وريفها انتشاراً متصاعداً بأعداد المصابين بفيروس كورونا بحسب إحصائيات "وزارة الصحة"، وتزايداً بعدد الوفيات بحسب إحصائيات ".محافظة دمشق".

وقرر فرع "الاتحاد الرياضي العام" بدمشق اليوم، إيقاف جميع النشاطات الرياضية، وإغلاق الأندية والصالات الرياضية التابعة له، والمدارس الصيفية حتى إشعار آخر، نظراً لتفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في سورية، حسبما ذكر.

ويشار إلى أن قرار فرع الاتحاد بدمشق، لا يشمل الصالات والبيوتات الرياضية الخاصة، والتي يعود قرار إغلاقها من عدمه إلى "محافظة دمشق".

وبدورها، طلبت "وزارة التربية" إيقاف الدورات التدريبية للمعلمين الوكلاء اعتبار من 9 آب، على أن يتم تعويض الفاقد التدريبي في تشرين الأول المقبل يومي الجمعة والسبت، حرصاً على سلامة المعلمين المتدربين والمدربين، حسبما ذكرت الوزارة.

وقرر "مجلس مدينة جرمانا" "ومجلس مدينة قدسيا" والتل والمعضمية صباح اليوم فرض الكمامة، وإغلاق المحال التجارية جزئياً، وإغلاق الصالات والمنتزهات والمسابح، وذلك عقب انتشار فيروس كورونا محلياً، واستهتار أغلب المواطنين بالإجراءات الوقائية.

ووصل عدد المصابين بالفيروس في سورية حتى تاريخه إلى 847 إصابة، شفي منها 268 حالة وتوفيت 46 حالة، وأعلنت "وزارة الصحة" مؤخراً انتشار فيروس كورونا محلياً وعدم فائدة إعادة الحظر، إضافة إلى الأوضاع الاقتصادية الحالية.

واتخذت الحكومة في آذار الماضي إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع انتشاره محلياً، وكان منها منع التجول الليلي، والسفر بين المحافظات، وتعليق دوام المدارس والجامعات، وإغلاق جميع الأسواق التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية.

وفي نهاية نيسان الماضي بدأت الحكومة تخفيف الإجراءات الاحترازية والتمهيد لعودة الحياة الاقتصادية تدريجياً، ثم سمحت في 8 حزيران 2020 باستئناف عمل جميع الفعاليات والمناسبات والأعمال التي كانت لا تزال متوقفة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND