حكومي

آخر مقالات حكومي

فرضت القنيطرة لبس الكمامة عند شراء الخبز



الاقتصادي – سورية:

 

أعطت "محافظة ريف دمشق" صلاحيات واسعة للمكاتب التنفيذية في مدن التل والكسوة والمعضمية وجرمانا وقدسيا، لاتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة لحماية مواطنيها من فيروس كورونا، حسبما أعلنته.

وأكد محافظ الريف علاء إبراهيم، في تصريح صحفي، أن المحافظة ستدعم بشكل مستمر هذه المدن بالمواد اللازمة لتنفيذ أعمالها وخططها الخاصة بمكافحة الوباء، كتزويدها بالكمامات ومواد التعقيم والآليات المناسبة.

وألغى المحافظ أمس جميع التعليمات والتعاميم التي أصدرتها مجالس المدن والوحدات الإدارية في ريف دمشق، مثل جرمانا وقدسيا والمعضمية والتل، حول فرض إجراءات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، كالحظر الجزئي وفرض استخدام الكمامة.

ودعا المحافظ الوحدات الإدارية، لسحب كافة المنشورات التي نشرها البعض منها فيما يخص وباء كورونا، والالتزام بقرارات وتوصيات الفريق الحكومي المعني بالتصدي لهذا الوباء.

وقرر "مجلس مدينة جرمانا" "ومجلس مدينة قدسيا" والتل والمعضمية صباح أمس فرض الكمامة، وإغلاق المحال التجارية جزئياً، وإغلاق الصالات والمنتزهات والمسابح، وذلك عقب انتشار فيروس كورونا محلياً، واستهتار أغلب المواطنين بالإجراءات الوقائية.

بدورها، عمّمت "محافظة القنيطرة" اليوم على المديريات والمؤسسات والشركات والوحدات الإدارية التابعة لها، بالالتزام في الإجراءات الوقائية والاحترازية منعاً من انتشار فايروس كورونا، وكان منها إغلاق النوادي والمسابح والمنتزهات وفرض لبس كمامة.

وتضمن تعميم "محافظة القنيطرة" الالتزام بارتداء الكمامات في أماكن التجمعات خاصة المغلقة (المراكز الثقافية، دور السينما، المولات، والمحلات التجارية) والجامعات ووسائل النقل العامة والحافلات مع الالتزام بالتباعد المكاني.

وطلبت المحافظة منع تقديم الأراكيل في المطاعم والمقاهي، وتقليص الأنشطة التي تستدعي التجمعات، وإلزام الموظفين والعمال ومراجعي الدوائر الرسمية بارتداء الكمامة والقفازات، وتعقيم كافة الأبنية الحكومية والشوارع والأحياء بشكل دوري.

وقررت المحافظة إغلاق جميع صالات الأفراح والتعازي والمنتزهات، والمسابح والنوادي الرياضية بجميع أنواعها حتى إشعار أخر، تحت طائلة الإغلاق وسحب الترخيص، والتقيد بالتباعد المكاني والاجتماعي مع ارتداء الكمامة للراغبين بشراء الخبز.

ووصل عدد المصابين بالفيروس في سورية حتى تاريخه إلى 892 إصابة، شفي منها 283 حالة وتوفيت 46 حالة، وأعلنت "وزارة الصحة" مؤخراً انتشار فيروس كورونا محلياً وعدم فائدة إعادة الحظر، إضافة إلى الأوضاع الاقتصادية الحالية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND