آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

يبقى التحدي الحقيقي للمرء هو التشكيك بكل الأشياء التي يستعجل الجميع الاتفاق عليها



الاقتصادي – آراء وخبرات:

 

يرى الكاتب والروائي الأميركي لورانس كاسدان أن المعرفة الخاصة والثقة بالنفس وليس التقاليد، من يصنع شخصية الفرد، وينطلق من فكرة أن العمل الصحيح يكون بقول وفعل ما نريده نحن وليس ما يريده الآخرون.

وفي خطاب تلاه على منبر جامعة ميشغان الأميركية عام 1990، نصح كاسدان بالاستماع بهدوء إلى مافي داخل المرء لأنه السبيل ليصبح البطل الحقيقي لقصته، وكان نصه:

تقول التقاليد في حياتنا، إنه يجب الاستماع إلى المتحدثين من كبار السن، والناس الأكثر خبرة في هذه الحياة، وكذلك المسافرين الذين هاجروا وعادوا ليتحدثوا عن ما رأوه في ترحالهم، أي أنه على المرء أن يصغي قليلاً لمشورة أصحاب الحكمة.

ولكن تلك الطريقة بالحصول على المشورة، أصبحت بمثابة أسلوب حياة لدى البعض ويدفعهم لتثبيت تلقائي  للعديد من العادات وقناعات بعض الأشخاص، وربما يجعلنا هذا الأمر مشوشين.

في مرحلة ما من حياتنا كنا نعتقد أن الجميع كانوا مخطئين في كل شيء، واتضح أن ذلك ليس صحيحاً تماماً. والآن بات الجميع يخشى أن يحدث ما هو أسوأ، حيث يوجد الكثير من الشباب مقتنعون بأن شيوخهم وكبارهم على حق في كل شيء.

مهما ملك المرء من الثقة والتفاؤل، إلا أنه قد يخشى الظهور للعلن في مجتمعه بالشكل الذي يراه هو مناسباً ويعبر عنه بشكل حقيقي، والنصيحة هنا: استمعوا إلى ما في داخلكم حتى تصلوا إلى ما تريدون أن تعرفوا وما ينبغي معرفته، ومن ثم ثقوا بما تحققون.

أما إذا لم نتمكن من سماع أنفسنا، فلن نستطع تحديد ما نؤمن به أو نشعر به أو نفكر به أو نريد القيام به حقاً، حسناً، ماذا سنفعل حيال ذلك؟ كيف نسمع قلوبنا ونثق بها؟.

وفي هذه الحالة، يبقى التحدي الحقيقي بالنسبة للمرء، هو التشكيك في كل الأشياء التي يستعجل الجميع الاتفاق عليه بما يعرف بالحكمة التقليدية. كن تواقاً للبحث والمعرفة الحقيقية.

يجب إيجاد الشرارة الحقيقية للانطلاق نحو البحث عن المعرفة، وعندما تجد شيئاً يجعلك تشعر بالرضا عن نفسك، عن حياتك، عن عالمك الخاص، عندها تجد نفسك.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND