وجه

آخر مقالات وجه

جمع يي مينغ ثروة تقدر بـ16.2 مليار دولار



الاقتصادي – وجه:

خاص

تخطت أحلامه سور الصين، وامتلك من الفضول والطموح والشجاعة ما دفعه لترك وظيفته في عملاق التكنولوجيا "مايكروسوفت" سائراً خلف طموحه في التميز.

الشاب الصيني تشانغ يي مينغ، كان يعتبر أن الوظيفة في "مايكروسوفت" تقضي على أحلامه، لينطلق بخطى واثقة نحو منافسة العمالقة عبر تطبيق "تيك توك"، الذي يستخدمه أكثر من 1.5 مليار شخص حول العالم، وأبرز منافسي "فيسبوك" و"إنستجرام".

في الوقت الذي رضي أقران تشانغ يي مينغ بوظيفة جيدة في شركة أجنبية ومرتب عالي، كان هو يبحث عن التميز والعمل الأفضل له ولطموحه مهما كان المقابل حتى لو بمردود أقل، وبفضل ذلك اكتسح عالم تطبيقات التواصل الاجتماعي عبر "تيك توك"، واستطاع جمع ثروة تقدر بـ16.2 مليار دولار.

عمل يي مينغ في البداية مهندساً عادياً في "شركة كوكسن" الصينية بعد تخرجه عام 2005 من "جامعة نانكاى" بشمال الصين، حيث بدأ بدراسة الإلكترونيات الدقيقة قبل أن يتحول تخصصه إلى هندسة البرمجيات.

اتبع في "كوكسن" أسلوباً مختلفاً عن باقي الموظفين، ولم يكن شخصاً عادياً ينهي مهامه ويذهب إلى المنزل، بل كان موظفاً يساعد زملائه بعد إنهائه عمله في سبيل توسيع معارفه.

حتى بعد العودة إلى المنزل، استمر يي مينغ بالعمل في البرمجة لصقل مهاراته، وحين يعاني أي منتج للشركة من مشاكل لم يكن يقف جانباً بل يخوض النقاشات بكل نشاط لحلها، ليتحول من مهندس عادي إلى مسؤول عن مجموعة صغيرة ثم قسم صغير ثم قسم كبير.

تعلم أهمية التميز والسعي نحو توسيع الخبرات في نطاقات مختلفة، ليستفيد من ذلك في "توتياو" أول تطبيق أطلقه ضمن الشركة التي أسسها عام 2012 "بايت دانس".

يي مينغ المولود عام 1983 لأب وأم موظفين في القطاع الحكومي، وصاحب شركة "بايت دانس" التي تتجاوز قيمتها 100 مليار دولار، والتي تمتلك العديد من تطبيقات الشبكات الاجتماعية التي تعمل داخل الصين، منها "فليب شات" منافس "وي شات".

وضمن شركته "بايت دانس"، أطلق في البداية تطبيق "توتياو" لتجميع الأخبار، وأراد منه أن يكون منصة إخبارية تقدم نتائج مدعومة من الذكاء الاصطناعي، ومنفصلة عن محرك البحث "بايدو" المسيطر في الصين والمشابه لجوجل، ثم أطلق في 2016 أكثر تطبيقات الشركة نجاحاً "تيك توك" الذي يحمل اسم "دوين" في الصين.

وليوسع استخدام تطبيقه في البداية؛ لم يكتفِ بمراقبة الناس تتفاعل مع التطبيق، بل ألزم الموظفين بإعداد فيديوهات لمشاركتها مشترطاً عليهم بأن أي منهم لا يحقق عدد كافي من الإعجابات ملزم بدفع مبلغ مادي.

دخل يي مينغ الذي تزوج زميلته في الجامعة، قائمة الأثرياء ضمن "مجلة فوربس" لأول مرة عام 2018 بثروة قيمتها 4 مليار دولار لتقفز منذ عام 2019 إلى مستوى 16.2 مليار دولار.

فاجأ يي مينغ صاحب الـ36 عاماً الجميع فعلاً ولكن ليس من المحاولة الأولى، كما يتوافق مع معنى اسمه الذي يستند إلى المثل الصيني "مفاجأة الجميع بمحاولة أولى".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND