قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

من خلال تشجيع الأطفال على تعلم المهارات التقنية مثل البرمجة وهندسة الإلكترونيات و الفنون الإبداعية مثل صناعة الأفلام والكتابة الإبداعية في سن مبكرة، انطلقت "منصة جيك إكسبرس" في بيروت ودبي.



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

من خلال تشجيع الأطفال على تعلم المهارات التقنية مثل البرمجة وهندسة الإلكترونيات و الفنون الإبداعية مثل صناعة الأفلام والكتابة الإبداعية في سن مبكرة، انطلقت "منصة جيك إكسبرس" في بيروت ودبي.

في 2017، بدأ مشوار "جيك إكسبرس"، وتعمل بمثابة منصة تعليم بديل، تقدم للأطفال دروساً تعليمية في البرمجة والروبوتات، والتكنولوجيا والابتكار.

وتحتوي المنصة على ما يزيد عن ٢٠٠ معلم، يقدمون خدماتهم لأكثر من ١٨٠٠ طالب، في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة لكون المنصة تقدم دروساً لكافة المراحل التعليمية حتى الثانوية العامة.

وتمكنت المنصة من بناء نموذج تعليمي يساعد في التأسيس لمدرسة إلكترونية مستقبلية تضم آلاف الطلاب من الشرق الأوسط، وتعتمد في تقديم دورات تدريبية تكنولوجية عبر الإنترنت على مدربين خبراء بالتكنولوجيا.

وحصلت المنصة في 2020، على تمويل قدره نصف مليون دولار، تسعى من خلاله لتوسيع نشاطها وزيادة عدد الطلاب المستفيدين منها.

 

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND