تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

فاز تحالف من شركتين بعقد بناء مدارس في جدة ومكة المكرمة



الاقتصادي – السعودية:

 

كشفت "شركة تطوير للمباني" أنها ستطرح مشروع المجموعة الثانية من مسار البناء والصيانة والتحويل لتمويل وتصميم وبناء وإدارة مرافق 60 مدرسة في المدينة المنورة خلال الأسابيع المقبلة.

وأعلنت الشركة اليوم في بيان لها، عن فوز تحالف مكون من "شركة أجياد المعرفة للتعليم والتدريب" و"شركة البواني المحدودة" بأفضل عرض مالي مقداره 86 مليون ريال لمشروع المجموعة الأولى من مسار البناء والصيانة والتحويل لتمويل وتصميم وبناء وإدارة مرافق 60 مدرسة.

ورجحت الشركة المملوكة لـ"صندوق الاستثمارات العامة"، توقيع العقد في الأسابيع المقبلة، مبينة أن مدة المشروع ستكون 3 سنوات، تليها 20 سنة للصيانة من قبل القطاع الخاص.

وأضافت، أن المدارس ستستوعب لأكثر من 50 ألف طالب وطالبة تضم المراحل التعليمية الابتدائية والمتوسطة والثانوية، للبنين والبنات في كل من مكة المكرمة وجدة.

وأشارت الشركة إلى أن المشروع مقسم لمرحلتين، الأولى في جدة تنتهي خلال سنتين من توقيع العقد والمرحلة الثانية في مكة المكرمة تنتهي خلال 3 سنوات من توقيع العقد.

ووافق "مجلس الوزراء" في ديسمبر (كانون الأول) 2018، على تنفيذ مسار البناء والصيانة والتحويل من البرنامج التنفيذي لمبادرة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتوفير المباني التعليمية، معتمداً ميزانية تنفيذ بمبلغ لا يتجاوز 400 مليون ريال سنوياً ولمدة لا تتجاوز 28 سنة، لتنفيذ ما لا يقل عن 120 مدرسة في مناطق رئيسة في المملكة.

والمدارس التي ستنتج عن العقد حكومية تقوم فيها "وزارة التعليم" بتوفير الخدمات التعليمية مجاناً فيما يقتصر دور القطاع الخاص على التمويل والبناء وإدارة المرافق.

ووقعت شركة البواني في 2019 عقداً مع "غرفة الشرقية" من أجل إنشاء مشروع برج الغرفة الاستثماري بقيمة تبلغ 335 مليون ريال.

وأسندت "وزارة التعليم" في يونيو (حزيران) الماضي، 212 مشروعاً تعليمياً لـ"شركة تطوير للمباني" مكون من ثلاث مجموعات.

ونجحت الشركة في إنهاء ملفات العديد من المشاريع المتعثرة لدى "وزارة التعليم"، أبرزها ملف المشاريع المتعثرة المسحوبة من شركات صينية في زمن قياسي.

وتسلمت "وزارة التعليم" 19 مشروعاً خلال شهري يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) من عام 2020، بقيمة إجمالية تجاوزت 202 مليون ريال.

وكشفت المتحدث الرسمي باسم "وزارة التعليم" ابتسام الشهري في أكتوبر (تشرين الأول) 2019، أن "شركة تطوير للمباني" الحكومية سلّمت أكثر من 200 مشروع تعليمي منذ إنشائها.

وتأسست الشركة في 2013، بهدف تطوير البيئة التعليمية وإضافة نقلة على صعيد المشاريع التعليمية في السعودية، وتعمل على مشاريع المباني المدرسية والتعليمية والمرافق الإدارية لوزارة التعليم وطرحها وترسيتها وفقاً لنظامها وتوفير المباني وتوقيع عقودها والإشراف عليها بما فيها الأعمال الهندسية وتشغيلها وصيانتها وتطويرها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND