تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار



الاقتصادي سورية – خاص:

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سمير قاضي أمين، على عدم التهاون مع المخالفات الموجودة في الأسواق، وضبط شبكات تهريب الدقيق بكاملها، منوهاً إلى أهمية محاسبة كبار التجار والمستوردين وباعة المفرق بنفس السوية.

ونقل بيان للوزارة عن أمين، خلال اجتماعه مع مدراء التجارة الداخلية وحماية المستهلك في المحافظات وبعض المدراء المركزيين اليوم، قوله إنه: "من المهم العمل بنظام المجموعات في الرقابة التموينية بدلاً عن الدوريات، وأهمية التنسيق مع فعاليات الإدارة المحلية من مجالس المدن والبلديات".

كما ركز على "ضرورة إبلاغ الوزارة بجداول توزيع الدوريات والمجموعات الرقابية، مع ضرورة تقييم نتائج العينات المسحوبة من الأسواق لتحليلها دورياً والاهتمام بها".

ومن المفترض أن لا تقل نسبة العينات المخالفة 25% من إجمالي العينات المسحوبة، خاصة مع انتشار المواد المغشوشة بمختلف تصنيفاتها مؤخراً.

وحول انتحال صفة المراقب التمويني، بين الوزير، أنه "لن يتم التهاون مع ممارسي هذا الفعل وخاصة من الموظفين، إضافة لأهمية العمل الميداني الكفؤ لكافة كوادر الوزارة كمعيار لاستمرارهم في مناصبهم الوظيفية".

وفي ذات السياق، لفت وزير التجارة الداخلية إلى "تطبيق التعليمات التنفيذية وتطبيق الإغلاقات بحق المخالفين وعدم الاكتفاء بتقاضي الغرامة وخاصة لمحال بيع الخضار والفواكه، إضافة للتركيز على الإعلان عن الأسعار، ومتابعة أسباب الفروق الكبيرة في الأسعار بين الجملة والمفرق، وصولاً لضبط كافة المواد مرتفعة السعر بشكل عالي".

وأشار إلى " ضبط أسعار المواد الغذائية ذات كلف الإنتاج المنخفضة والمستهلكة على نطاق واسع مثل الفول والحمص والمسبحة وغيرها، وعدم القبول بتبريرات تربط ارتفاع السعر بتقلبات الدولار، والمطالبة ببيانات الكلفة والفواتير".

وشملت توجيهات الوزير لمدراء التجارة الداخلية وحماية المستهلك، "الاهتمام بمراقبة اللحوم والإعلان عن مواصفات المواد الغذائية ومطابقتها، ومراقبة عمل محطات المحروقات وخاصة في الأرياف، فضلاً عن استمرار المتابعة الحثيثة بغرض تأمين رغيف الخبز بسعره المدعوم".

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND