قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

الحاجة لوجود أدوات بسيطة تمكن من تحليل كم كبير من البيانات اليومية لأصحاب الأعمال، كانت البداية التي انطلقت منها "شركة لينكرز" الإماراتية الناشئة.



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

الحاجة لوجود أدوات بسيطة تمكن من تحليل كم كبير من البيانات اليومية لأصحاب الأعمال، كانت البداية التي انطلقت منها "شركة لينكرز" الإماراتية الناشئة.

تتخذ "لينكرز" من دبي مقراً لها، ولديها فرع في الرياض، وتعمل على توفير أداة تساعد في تغيير قواعد اللعبة بما يتعلق بإنترنت الأشياء وتحليل بياناتها، كم تتشارك مع عملائها تحديد النقاط التي تخفف وتقلل فائض استهلاك الطاقة والنفقات التشغيلية الأخرى.

وتقدم "لينكرز" للعملاء تجربة تتثمل بتوفير منصة تفاعلية تُمكِّنهم من تتبع وتحليل تحركات زوارهم. وبذلك تساعدهم في المنافسة بالسوق، عبر معرفة كيف يمكنهم الاستفادة من هذه المعلومات والتقارير وترجمتها إلى أنشطة تسويقية لزيادة المبيعات.

ولدى الشركة الإماراتية الناشئة عدد من العملاء الحاليين بما فيهم مطاعم وصيدليات بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المتاجر والشركات التي تعتمد على تحليل بيانات عملائها وعملياتها بشكل يومي من خلال إنترنت الأشياء.

وتساعد الشركة أيضاً بمراقبة الاتجاهات وما يجعل العملاء سعداء وأتمتة القرارات بناءً على معلومات تسهل تشغيل الخدمات عند الطلب.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND