حكومي

آخر مقالات حكومي

يشمل الإعفاء جميع المواطنين القادمين بغض النظر عن الوجهة القادمين منها أو المدة التي أمضوها فيها



الاقتصادي – الإمارات:

 

أعفت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي المواطنين القادمين من إلى دبي من إجراء الفحص المخبري لفيروس كورونا "PCR" قبيل السفر من الوجهة القادمين منها، في حين أبقت هذا الشرط على المقيمين والسياح القادمين.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، فإن الإعفاء يشمل جميع المواطنين القادمين بغض النظر عن الوجهة القادمين منها أو المدة التي أمضوها فيها، وتم الاكتفاء بإجراء الفحص لهم عند الوصول إلى "مطارات دبي".

ويأتي الإعفاء بناء على توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس "مجلس الوزراء" حاكم دبي، بإدخال تعديلات على البروتوكولات الوقائية المتبعة مع المسافرين من دبي والقادمين إليها من مختلف منافذ الإمارة، من أجل التخفيف على المسافرين لاسيما المواطنين.

وتضمنت الإجراءات، أنه يجب على مسافري الترانزيت إجراء الفحص المخبري لفيروس كورونا "PCR" في حال كانوا قادمين من وجهات معينة، أو وفقاً لمتطلبات وجهة السفر النهائية.

وبخصوص الإجراءات المتعلقة بالمغادرة، لم يلزم المسافرون سواء مواطنون أو مقيمون أو سياح إجراء الفحص المخبري لفيروس كورونا "PCR" بشكل مسبق قبيل المغادرة إلا في حال الدول التي تتطلب شهادة الفحص المسبق.

وأكدت اللجنة العليا استمرار تطبيق كافة التدابير الوقائية في مختلف منافذ السفر في إمارة دبي من خلال التطبيق الدقيق لبروتوكولات الوقاية الموصى بها من قبل الجهات الرسمية المحلية والدولية.

وخفضت "هيئة الصحة بدبي" تسعيرة الفحص المخبري لـ "كوفيد-19" (PCR) للمرة الثانية خلال سبتمبر (أيلول) الجاري، حيث ليصبح 150 درهم.

في يوليو (تموز) الماضي، ألزمت الإمارات جميع القادمين عبر مطارات الدولة من مواطنين ومقيمين وسياح ومسافري ترانزيت، بإجراء فحص (PCR)، وذلك بغض النظر عن الدولة القادمين منها.

وفي 3 يوليو 2020، فتحت الإمارات باب السفر أمام المواطنين والمقيمين وفق الاشتراطات والإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية الصحية المعمول، في حين فتحت دبي أبوابها للسياح في الـ7 من الشهر ذاته.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND