معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

يستهدف اجتماع دول العشرين تنسيق جهودهم للاستخدام السلمي للفضاء



الاقتصادي – عربي:

 

نظمت "الهيئة السعودية للفضاء" و"الأمانة السعودية لمجموعة العشرين" أمس افتراضياً الاجتماع الأول لـ"قادة اقتصاد الفضاء 20″.

ويأتي تنظيم الاجتماع ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة بالتزامن مع رئاسة السعودية لمجموعة العشرين، حيث ترأسه رئيس مجلس هيئة الفضاء الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

ويستهدف اجتماع دول العشرين تنسيق جهودهم للاستخدام السلمي للفضاء ودعم جهود الاستثمار العلمي والاقتصادي لقطاع الفضاء ورفع تنافسيته واستدامة أنشطته.

وأكد الأمير سلطان بن سلمان، أن المملكة تركز من خلال رئاستها لمجموعة العشرين اغتنام فُرَص القرن الحادي والعشرين للجميع المتضمنة ثلاثة محاور هي تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاقٍ جديدة.

وأوضح أن الاجتماع يهدف إلى تسليط الضوء على الأبعاد الاقتصادية لقطاع الفضاء، وإسهامه في دعم السياسات من أجل تحقيق الاستقرار في الاقتصاد العالمي.

ويبلغ حجم اقتصاد الفضاء في العالم نحو 400 مليار دولار في 2019 تستحوذ دول مجموعة العشرين على 92% منه، ويتوقع أن ينمو إلى 1.1 تريليون دولار في 2040 و2.7 تريليون دولار بحلول 2050.

وتولي الإمارات والسعودية اهتماماً لقطاع الفضاء، حيث وافق مجلس إدارة هيئة الفضاء السعودية في يناير (كانون الثاني) الماضي، على الإستراتيجية الوطنية للفضاء، ثم تم رفعها لـ"مجلس الوزراء" بعد الأخذ بمرئيات أعضاء المجلس وممثلي "وزارة الدفاع" و"مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية".

وأطلقت الإمارات في سبتمبر (أيلول) الماضي مشروعاً جديداً عبارة عن مستكشف قمري إماراتي الصنع، يستهدف مناطق لم تصلها البعثات البشرية السابقة.

وفي 20 يوليو (تموز) الماضي، أطلقت الإمارات أول مشروع فضاء عربي إلى المريخ "مسبار الأمل"، في رحلة تستغرق نحو 7 أشهر يقطع خلالها نحو 494 مليون كيلو متر.

وبدأت المملكة في 1 ديسمبر (كانون الأول) 2019 رئاسة أعمال "مجموعة العشرين" لمدة عام، وذلك بعد أن تسلمتها من اليابان التي تولت رئاسة أعمال المجموعة في العام السابق.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND