آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

اعتبرْ التخرج من الجامعة هدية يجب ردها للمجتمع



الاقتصادي – آراء وخبرات:

 

يعتبر المغني ومؤلف الأغاني الأميركي جيمي بافيت، أن اختيار المهنة على أساس الموهبة التي يتمتع بها الإنسان والهواية التي يحبها، يعتبر ركيزة أساسية من ضمن 4 ركائز يراها من وجهة نظره، سبيلاً للنجاح في الحياة والعمل.

وقدّم بافيت في خطابه على مدرج "جامعة ميامي" الأميركية عام 2015، أربعة نصائح اعتبرها هي السبيل الوحيد للنجاح في أعمالنا المختلفة وهذا نصه:

وقدّر المغني خلال نصيحته الأولى أن المرء يحتاج لأربعة ركائز كي ينجح، أولها الموهبة والهواية بنسبة 10%، وثانيها الحظ 20% وتذهب 30% لأخلاقيات العمل، فيما تبقى الـ40% الأخرى لصالح العاطفة والمحبة.

ودعا بافيت، أن تكون المحبة والتعامل برفق مع الأشخاص الآخرين هي سمة العمل الناجح، لا أن يكون الربح هو دليلنا الدائم على أننا ناجحين.

وتعلقت نصيحة المغني الأميركي الثانية، بضرورة أن نمارس كل شيء في حياتنا باعتدال، كون الطريق إلى النجاح طويل ومتعرج ومليء بصعوبات المهن المختلفة، وبالتالي العمل باعتدال يتيح للمواهب بأن تظهر وتنتج بدلاً من أن تهدر دون فائدة.

وأكد في ثالث نصائحه على أهمية ألا تكون حياتنا للعمل فقط دون سواه، فالخروج لرؤية العالم من حولنا شيء مهم، واستخدام وقتنا بشكل جيد يساعدنا في تخطي العقبات والنجاح في مختلف جوانب حياتنا.

وحذر المغني بافيت، من الوقوع في الاستهتار والتعامل مع الوقت باستخفاف، مؤكداً أن سؤال أنفسنا فيما بعد: أين ذهب كل الوقت؟ لن يجدي نفعاً.

وختم بافيت نصائحه بأن يكون المرء مثل "سانتا كلوز" في الأعياد، أي أن يعتبر تخرجه من الجامعة هدية يمكن أن يردّها في الوقت المناسب عبر المساعدة في بناء مجتمعه.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND