منوعات

آخر مقالات منوعات

تعود اللوحة بالتحديد لعام 1971



الاقتصادي:

 

بيعت لوحة الرسام البريطاني ديفيد هوكني التي تمثل مدير دار الأوبرا الملكية "رويال أوبرا هاوس" ديفيد وبستر بين عامي 1945 و1970، بمبلغ 14.2 مليون يورو (12.8 مليون جنيه إسترليني) خلال مزاد علني في بريطانيا.

وبحسب دار "سوذبيز" للمزادات، فإن اللوحة التي تمثل السير وبستر وتعود تحديداً لعام 1971، بيعت نتيجة سعي دار الأوبرا الملكية لمواجهة آثار وتداعيات فيروس كورونا.

وقالت دار الأوبرا مطلع أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، إنها ستظطر لبيع هذه اللوحة للتمكن من تجاوز صعوباتها الاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.

وتعتزم دار الأوبرا الملكية البريطانية أيضاً، تنظيم حملة جمع تبرعات، بالإضافة إلى خفض تكاليف الدار، والاستغناء عن خدمات عدد من موظفيها،  وتسعى لتلقي دعماً حكومياً يسهم في تعافي دار الأوبرا البريطانية.

وتراجعت إيرادات "رويال أوبرا هاوس" منذ بداية الأزمة الصحية، بقدر يفوق النصف، رغم أنها أعادت فتح أبوابها في يونيو (حزيران) الماضي، وقدمت عروضاً دون جمهور اكتفت ببثها عبر الإنترنت.

وعادةً ما تحقق لوحات ديفيد هوكني مبالغ جيدة أثناء بيعها، حيث بيعت خلال عام 2018، أعلى رقم قياسي للوحة تباع في مزاد لفنان ما زال على قيد الحياة، بسعر وصل إلى 90 مليون دولار خلال مزاد في نيويورك الأميركية.

ويعد ديفيد هوكني المولود في مدينة برادفورد البريطانية 9 يوليو (تموز) 1937، أحد أشهر الرسامين الإنجليز في القرن العشرين، لكنه يقيم حالياً في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية في مدينة لوس انجلوس تحديداً منذ منتصف ستينيات القرن الماضي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND