تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

قطيش: نتوقع خروج العديد من مربي الأغنام من الإنتاج قريباً



الاقتصادي – سورية:

 

أكد وزير الزراعة حسان قطنا وجود قرارات قيد الصدور لاستيراد اللحوم المجمدة، مؤكداً أن سيتم تحديد فترات وكميات الاستيراد المطلوبة، بناء على حاجة السوق المحلية ومعدل الاستهلاك.

وأضاف قطنا لموقع "الوطن"، أن تم الإعلان عن العديد من المناقصات لاستيراد الأبقار، لكن لم يتقدّم أيّ عارض، علماً أن الاستيراد مسموح للقطاعين العام والخاص، نافياً وجود تهريب للأبقار بعكس الأغنام.

بدوره، أعلن رئيس "الجمعية الحرفية للحامين والقصابة" إدمون قطيش، عن وجود خطة لاستيراد اللحم المجمد والمبرد من الخارج خلال الفترة القادمة، متوقعاً خروج العديد من مربي الأغنام من الإنتاج قريباً في حال استمرار ارتفاع أسعار الأعلاف.

وأضاف قطيش أن بعض المربين يبيعون أغنامهم بأي طريقة لخسارتهم بعد ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض سعر كيلو الغنم الحي، من 6,500 ليرة إلى 6 آلاف ليرة، مبيّناً أنه يتم حالياً تهريب العجول كون سعرها أغلى في دول الجوار وليس الأغنام.

وقبل أسابيع، أكد رئيس جميعة اللحامين عدم وجود بوادر حالياً لانخفاض أسعار الأغنام، موضحاً أنه بحال لم تزيد الكميات المنتجة فلن تنخفض الأسعار.

وفي نيسان 2020، سمح الفريق الحكومي المعني بالتصدي لوباء كورونا لـ"المؤسسة السورية للتجارة" باستيراد العجول، بقصد التسمين والذبح، لتأمين حاجة المواطنين من مادة اللحوم الحمراء في صالاتها بأسعار مدعومة.

وتستورد سورية لحوم جاموس مجمدة من الهند والبرازيل، لتوفيرها بالأسواق وتخفيف العبء على استهلاك اللحوم المحلية، وفق ما ذكره سابقاً معاون وزير الزراعة أحمد قاديش.

ولم تستورد سورية أبقاراً منذ 31 عاماً، بل كانت الثروة الحيوانية تفيض عن الاستهلاك، سواء لجهة اللبن أو اللحم، لكن الأزمة أدت إلى تناقص الثروة الحيوانية، استناداً لكلام وزير الزراعة السابق أحمد القادري.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND