حكومي

آخر مقالات حكومي

أكد الشيخ محمد بن راشد أن المشاريع الوطنية الحيوية ستبقى مستمرة في 2021



الاقتصادي – الإمارات:

 

أقر "مجلس الوزراء" في اجتماعه اليوم، الذي ترأسه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس "مجلس الوزراء" حاكم دبي، الميزانية العامة للاتحاد لعام 2021 بمصروفات تقديرية 58 مليار درهم.

وأوضح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، أن المشاريع الوطنية الحيوية ستبقى مستمرة في 2021، وأولويات التنمية ستبقى أولوية.

وقال الشيخ محمد بن راشد: "دولة الإمارات ستكون ضمن الأسرع تعافياً في 2021 بإذن الله.. الحكومة تعاملت مع ميزانية 2020 بكل كفاءة.. ولديها كافة الأدوات لمواصلة كفاءتها المالية والتنفيذية في 2021.. والذي سيكون عاماً أفضل إنجازاً وأكثر كفاءةً بإذن الله.

وتابع الشيخ محمد بن راشد، أنه تم اعتماد تشكيل "مجلس الإمارات للشباب" برئاسة شما المزروعي، وتوجيه الجهات الحكومية والخاصة باستخدام الهوية الاعلامية لدولة الإمارات ضمن حملاتهم الخارجية لتوحيد جهود الترويج للدولة في كافة الحملات

وأضاف أنه تم اعتماد المصادقة على 6 اتفاقيات دولية اقتصادية مع 6 دول جديدة في القارة الأفريقية، مؤكداً أن العلاقات معها في تصاعد مستمر، والإمارات مستمرة ضمن المستثمرين الأكبر عالمياً في مسيرتها الاقتصادية.

وأشار إلى أنه تم الاطلاع اليوم على إنجازات "جهاز الإمارات للاستثمار" وخططه المستقبلية، مبيناً أن الجهاز يضم كافة أصول الحكومة الاتحادية الاستثمارية، ويعتبر رافداً لميزانياتها، وذراعاً لترسيخ قوة الاقتصاد الوطني.

وقُدّرت الميزانية الاتحادية للعام الجاري 61.4 مليار درهم، وهي تعد الأكبر منذ تأسيس الدولة، وذلك مقابل 60.3 مليار درهم ميزانية 2019.

وتتوزع الميزانية الاتحادية لعام 2020 على قطاعات أبرزها التنمية الاجتماعية بقيمة قدرها 26.7 مليار درهم باستحواذ 38% من إجمالي الميزانية، ثم قطاع الشؤون الحكومية العامة على 32.6%، من إجمالي الميزانية الاتحادية بقيمة 23 مليار درهم.

وبلغ الفائض الميزانية للجهات الاتحادية خلال النصف الأول من العام الجاري 9.75 مليار درهم منها 7.95 مليار درهم في الربع الثاني 2020، و1.8 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الجاري.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND