منوعات

آخر مقالات منوعات

كُتبت الرسالة قبل ثلاثة أيام من غرق سفينة تيتانيك



الاقتصادي:

 

كشف تقرير صحفي أنه من المقرر بيع رسالة خطها القس البريطاني جون هاربر راعي كنيسة Walworth Road Baptist في لندن، عندما كان على متن سفينة "تيتانيك"، بمبلغ يتراوح بين 38 و65 ألف دولار خلال مزاد علني يقام يوم 14 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.

وبحسب التقرير الصادر عن شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية، فإن القس هاربر الذي وصف بأنه بطل "تيتانيك" كونه ضحى بحياته لإنقاذ الآخرين، كان يسافر مع أخته وابنته البالغة من العمر 6 أعوام للتبشير في كنيسة "مودي" في مدينة شيكاجو الأميركية.

وتضمنت الرسالة كلمة شكر من القس هاربر البالغ من العمر 39 عاماً يومها إلى زميله الأخ يونج، على مساعدته قبل رحيل هاربر إلى الولايات المتحدة الأميركية مكتوبة على قرطاسية "تيتانيك".

وأوضح التقرير أن، الرسالة كانت مؤرخة بتاريخ 11 أبريل (نيسان) 1912، وتم إرسالها بالبريد من كوينزتاون في إيرلندا، عندما نقلت تيتانيك الركاب هناك في ذلك اليوم.

وكتب القس هاربر: "أقوم بكتابة هذه السطور قبل أن نصل إلى كوينزتاون لأؤكد لك أنني لم أنسك خاصةً لطفك معي عندما كنا في الشمال".

وقال البائع أندرو ألدريدج من دار "Henry Aldridge and Son" للمزادات، إنه بينما تم وضع ابنة وأخت هاربر في قارب نجاة، بقي القس على متن "تيتانيك"، وأعطى سترة النجاة الخاصة به لأحد الركاب الآخرين، حيث استمر القس في الوعظ حتى اختفى في المياه المتجمدة خلال تلك الرحلة.

وبيعت رسالة خلال عام 2017، تم انتشالها من جثة أحد ضحايا "تيتانيك"، ضمن مزاد بمبلغ 166 ألف دولار، وبيع كذلك السدس وهو (آلة فلكية تستخدم لتحديد التوقيت وفروقه عن جرينيتش) الذي استخدمه قبطان سفينة الإنقاذ "كارباثيا" بأقل من 97 ألف دولار في عام 2016.

وبيع أيضاً، كوب قدمته الناجية من غرق سفينة "تيتانيك"، مولي براون إلى قبطان "كارباثيا" مقابل 200 ألف دولار في عام 2015.

واصطدمت سفينة "تيتانيك" بجبل جليدي في شمال المحيط الأطلسي عند الساعة 11:40 مساء، وغرقت في 14 أبريل (نيسان) 1912، خلال رحلتها الأولى من ساوثهامبتون الإنجليزية إلى نيويورك الأميركية، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1,500 شخص يومها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND