حكومي

آخر مقالات حكومي

ارتفع سعر طن الشعير حتى 350 ألف ليرة



الاقتصادي – سورية:

خاص

أعلن مصدر في "وزارة الزراعة" لـ"الاقتصادي"، عن رفع أسعار المواد العلفية التي تبيعها "المؤسسة العامة للأعلاف" لمربي الثروة الحيوانية، ولكافة القطاعات (عام، خاص، تعاوني)، بنسبة وصلت إلى 100%، اعتباراً من 24 تشرين الثاني الجاري.

وارتفع سعر طن النخالة إلى 250 ألف ليرة، وطن كسبة فول الصويا إلى 865 ألف ليرة، وطن الذرة الصفراء إلى 485 ألف ليرة، وطن جاهز حلوب حتى 385 ألف ليرة، وطن الشعير حتى 350 ألف ليرة، وكسبة القطن إلى 600 ألف ليرة للطن.

وشملت الأسعار المذكورة جميع فروع المؤسسة عدا فرع الحسكة، والذي تحدد فيه بيع سعر طن مادة النخالة بـ220 ألف ليرة، ومادة جاهز حلوب بـ225 ألف ليرة للطن، ومادة الشعير بـ220 ألف ليرة للطن.

وأكدت المؤسسة قبل أسابيع أنها تبيع المواد العلفية بسعر مدعوم، ووزعت هذا العام 400 ألف طن، وتبيع كيلو النخالة بـ133 ليرة، ومادة الحلوب بـ225 ليرة، وكسبة القطن بـ300 ليرة، وكسبة الصويا بـ650 ليرة.

وقرّر مجلس إدارة مؤسسة الأعلاف مطلع حزيران الماضي تعديل أسعار المواد العلفية ورفعها بين 3,500 – 20,000 ليرة سورية، وأكدت المؤسسة حينها أن الأسعار الجديدة تقل عن مثيلاتها في السوق بنسبة 50% كحد أدنى.

وبحسب كلام سابق لمدير مؤسسة الأعلاف عبد الكريم شباط، فإن المواد العلفية المدعومة كالكسبة والنخالة أصبحت باباً للفساد، حيث تقوم بعض الجمعيات الفلاحية ببيع الأعلاف المدعومة إلى القطاع الخاص بدل تسليمها للمربين.

وباعت المؤسسة 230 ألف طن مواد علفية (ذرة صفراء، شعير، نخالة، كسبة، جاهز) بقيمة تجاوزت 18 مليار ليرة سورية، خلال الـ5 أشهر الأولى من 2020، مقابل بيع 31 ألف طن خلال الفترة المقابلة من 2019 بزيادة 9 أضعاف.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND