تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

استغرق تصنيع القمر 5 سنوات



الاقتصادي – الإمارات:

 

أطلقت الإمارات القمر الاصطناعي "عين الصقر"، ليصل عدد الأقمار الصناعية التي أطلقتها الدولة إلى 12 قمراً إضافة لعدد من الأقمار المكعبة الصغيرة للأغراض التعليمية والبحث والتطوير في مجالات تقنيات الفضاء.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، أطلق القمر بواسطة الصاروخ "سويوز" الروسي الساعة 5.33 صباحاً من المحطة الفرنسية "غيانا" الواقعة على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية الخاضعة للسيادة الفرنسية.

واستغرق تصنيع القمر 5 سنوات، نفذه فريق إماراتي مع مجموعة من الخبراء والفنيين الأجانب في مجال التصنيع الفضائي، وصمم القمر لتوفير تغطية عالمية مدة 10 سنوات قادمة، ‎ويتميز بأنه مزود بنظام تصوير عالي الوضوح والدقة.

وأطلقت الإمارات قبل سنوات مشروع "الياه سات"، الذي يعد الأول من نوعه ويخدم القطاعين العسكري والمدني من خلال أقماره في منطقة الشرق الأوسط حيث يركز على نقل المعرفة والخبرة الفضائية، إضافة إلى شراء الأنظمة وصناعتها.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس "مجلس الوزراء"، حاكم إمارة دبي، في أكتوبر (تشرين الأول) 2020، اعتماد بناء قمر صناعي سيكون الأحدث في القطاع المدني والتجاري بالمنطقة.

وكشف الشيخ محمد بن راشد في أكتوبر الماضي خلال استعراض خطة "مركز محمد بن راشد للفضاء" للعشرة أعوام المقبلة، أنه سيتم الإعلان عن مهمات جديدة للفضاء قريباً.

وأطلقت الإمارات أول مشروع فضاء عربي إلى المريخ "مسبار الأمل" 20 يوليو (تموز) الماضي، في رحلة تستغرق نحو 7 أشهر يقطع خلالها نحو 494 مليون كيلو متر.

وبلغت قيمة تجارة الإمارات من الطائرات وسفن الفضاء خلال العام الماضي 28.2 مليار درهم، بحسب بيانات "الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء".

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أكتوبر (تشرين الأول) 2019، إن حجم قطاع الفضاء بالدولة يبلغ 22 مليار درهم، مشيراً إلى أن القطاع يعمل به 1,500 موظف في 50 شركة.

واعتمد "مجلس الوزراء" في مارس (آذار) 2019 الاستراتيجية الوطنية للفضاء حتى 2030، والتي تضم 79 مشروعاً و21 برنامجاً، وتسعى لتحقيق 6 أهداف رئيسية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND