مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية



الاقتصادي الإمارات – صحف:

أفاد رئيس "اتحاد مصارف الإمارات"، عبدالعزيز الغرير، إلى أنَّ معدلات كفاءة رأس المال للقطاع المصرفي الإماراتي، أعلى من المعدلات السائدة في الأنظمة المصرفية العالمية، إذ تزيد بنحو 5.6%، في حين وصلت إلى 17.6% خلال العام الماضي.

وأوضح الغرير، أنَّ الحكومة الإماراتية لعبت دوراً مهماً في دعم وتعافي القطاع المالي في الدولة، من تداعيات الأزمة العالمية، إذ لم تتراجع كفاية رأس المال للمصارف وقت الأزمة عن 5%، وجاء ذلك في ختام مؤتمر ومعرض "سايبوس" للمصارف في دبي، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم".

وأفاد الغرير، أنَّ هذا الدعم رفع معدلات كفاية رأس المال لدى المصارف الإماراتية إلى ما يتجاوز 2%، فضلاً عن رصد "المصرف المركزي" 14 مليار دولار تحت تصرف البنوك، تسهيلات سيولة إضافية للاستفادة منها عند الحاجة.

وأكدَّ رئيس "اتحاد مصارف الإمارات"، أنَّ هذه الإجراءات حافظت على قوة القطاع المصرفي، وحفزت المصارف على الاحتفاظ بمعدلات كفاية رأسمالية تتجاوز الحد الأدنى المطلوب، مبيناً أنه على الرغم من أن الحد الأدنى المطلوب لمعدل كفاية الشق الأول من رأس المال للمصارف الإماراتية يبلغ 12%، وهو من أعلى المعدلات السائدة ضمن الأنظمة المصرفية حول العالم، فإن معدل كفاية الشق الأول من رأس المال للمصارف الإماراتية بلغ في 2012 نحو 17.6%، وهو ما يجسد قوة النظام المصرفي في البلاد.

وقال الغرير، إنّ: "القطاع المصرفي في الإمارات هو الأكبر على مستوى العالم العربي، إذ يمتلك أصولاً تعادل نحو 1.3 مرة قيمة الناتج المحلي الإجمالي للدولة".

وأشار إلى النمو الاقتصادي الذي تشهده منطقة "مجلس التعاون الخليجي"، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لدول "مجلس التعاون" 1.56 تريليون دولار.

من جانبــه، أكدَّ الرئيس التنفيذي لجمعية "سويفت" في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا والمحيط الهادي، ألين رايس، أنَّ تخصيص يوم لمنطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا ضمن فعاليات "سايبوس"، للمرة الأولى، يؤكد مدى تطور القطاع المصرفي في تلك المنطقة، ومعدلات النمو المتوقعة.

وكشف "المصرف المركزي" مؤخراً أنَّ المصارف منحت مواطنين ومقيمين في الدولة قروضاً شخصية بقيمة 17.5 مليار درهم، خلال الأشهر السبعة الأولى من 2013.

هذا وبلغت القروض الشخصية المسجلة لدى البنوك الإماراتية حتى تموز (يوليو) الماضي 278.4 مليار درهم مقابل 260.9 مليار درهم في نهاية كانون الأول (ديسمبر) 2012، بنمو نسبته نحو 6.7%.

وتوقع رئيس "اتحاد المصارف"، الرئيس التنفيذي لبنك "المشرق"، عبدالعزيز الغرير، في الــ12 من تموز (سبتمبر) الحالي، أن تحقق البنوك التجارية العاملة في الإمارات نمواً نسبته 20% في صافي الربح لـ2013، بعد أن سجلت 13.6 مليار درهم أرباحاً صافية خلال النصف الأول من العام الحالي.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND