قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

توفر مساحات عمل مشتركة وتربط بين الشباب أصحاب والشركات الساعية لاستقطابهم



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

عبر توفيرها مساحات للعمل وبيئات تتضمن مكاتب مريحة، ومساحة للطعام والشراب، ومساحات تشعر العملاء كأنهم في المنزل، وبمفهوم يقوم على تغيير أنماط العمل المعتادة من مكاتب ومقاهي ومنازل، انطلقت "شركة الردهة" العمانية الناشئة.

بدأ مشوار الشركة عام 2015، وتوفر مساحات عمل مشتركة، من برامج، وفعاليات وحلول استثمارية، وتعمل بمثابة حلقة وصل بين الشباب الذين يملكون مواهب مختلفة كالتصوير أو الرسم وغيرها وبين الشركات التي تسعى لاستقطاب مثل تلك المواهب، كما تساعد "الردهة" رواد الأعمال في تأسيس شبكة من العلاقات.

وتدعم "الردهة" رواد الأعمال العمانيين عبر وسائل وشركاء عدة، بحيث تساعد في تطوير المهارات المطلوبة لسوق العمل وريادة الأعمال في قطاعات وميادين متنوعة، ويتمثل ما تتيحه للشركات ورواد الأعمال، بمساحة هادئة ومفروشة، إضافة إلى تقديم خدمة الطباعة الذاتية ووجود الإنترنت ومكتبة ومقهى.

وأطلقت الشركة العمانية أيضاً فعالية تحمل اسم "الهبطة" وتجمع بين الشركات الناشئة والمستثمرين من أجل إيجاد فرص تمويلية واستثمارية، بالإضافة إلى تنظيم فعالية "ابدأ" التي تستهدف تطوير قدرات الشركات الناشئة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND