حكومي

آخر مقالات حكومي

جميع المياومين لهم عقود مع نقابة الحمل والعتالة



الاقتصادي – سورية:

 

اشتكى بعض العمال المياومين العاملين في "المؤسسة السورية للتجارة"، حرمانهم من منحتي الـ50 ألف ليرة سورية، فيما ردت "وزارة المالية" بأن عمال العتالة يتم التعاقد معهم وفق أحكام نظام العقود الموحد وبالتالي غير مشمولين بزيادات الراتب والمنح.

وأكد بعض العمال لصحيفة "تشرين"، أن المنحتين شملتا المشاهرين والمياومين والدائمين والمؤقتين، سواء كانوا وكلاء أو عرضيين أو موسميين أو متعاقدين أو بعقود استخدام أو معينين بجداول تنقيط أو بالفاتورة أو على نظام البونات.

ورداً على الشكاوى، أوضح نائب مدير "السورية للتجارة" إلياس ماشطة، أنه تمت مراسلة "وزارة المالية" خلال المنحتين السابقتين ليتم منحهما إلى جميع العمال المياومين، لكن جاء الرد بأن عمال العتالة يتم التعاقد معهم وفق أحكام نظام العقود الموحد، وأن النهج المستقر بالنسبة لعقود المقاولة هو عدم شمولهم بالزيادات التي تطرأ على الراتب وكذلك المنح.

ولفت ماشطة إلى أن جميع المياومين لهم عقود مع نقابة الحمل والعتالة، ويتم تشغيل بعضهم في الصالات بسبب نقص العمال، أي إن جميع المياومين لدى المؤسسسة مشمولون برد المالية لجهة عدم حصولهم على المنح، مؤكداً العمل لإيجاد حلول تنصفهم.

وخلال 2020، تقرر صرف منحتين ماليتين للموظفين والمتقاعدين، الأولى كانت بتاريخ 21 تشرين الأول، والثانية بتاريخ 23 كانون الأول، وتشابهت الاثنتان في مضمونهما، حيث نصتا على صرف 50 ألف ل.س لكل موظف في الدولة و40 ألف ل.س لكل متقاعد، ولمرة واحدة، كما أُعفيتا من الضرائب والاقتطاعات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND