أرقام الاقتصادي

آخر مقالات أرقام الاقتصادي

بلغ إجمالي الودائع في المصارف 6.923 تريليون ليرة بنهاية آب 2020



الاقتصادي – سورية:

 

وصلت قيمة ودائع الأفراد لدى المصارف السورية إلى نحو 3.34 تريليون ليرة سورية بنهاية آب 2020، موزعة بين 1.684 تريليون ليرة ودائع تحت الطلب، و686 مليار ليرة ودائع توفير، و973 مليار ليرة ودائع لأجل، بحسب بيانات "مصرف سورية المركزي".

وتشير بيانات المركزي إلى أن مجموع ودائع القطاع العام قارب 2.6 تريليون ليرة بنهاية آب 2020، موزعاً بين 1.475 تريليون ليرة ودائع تحت الطلب، و1.106 تريليون ليرة ودائع لأجل.

أما إجمالي ودائع المؤسسات لدى القطاع المصرفي فقد وصل بنهاية آب 2020 إلى 1 مليار ليرة تقريباً، موزعاً بين 834 مليار ليرة ودائع تحت الطلب، و175 مليار ليرة ودائع لأجل.

وارتفعت الودائع لدى القطاع المصرفي السوري إلى 6.923 تريليون ليرة بنهاية آب 2020، مقارنةً مع 4.355 تريليون ليرة نهاية 2019، محققة بذلك معدل نمو بلغ 59% ما قيمته 2.568 تريليون ليرة، بحسب بيانات حديثة للمركزي.

ونمت التسهيلات الائتمانية الممنوحة من القطاع المصرفي بمقدار 1.4 تريليون ليرة خلال أول 8 أشهر من العام الماضي 2020، لتصل إلى نحو 4.24 تريليونات ل.س حتى نهاية آب 2020، مقارنة مع حوالي 2.8 تريليون ل.س في نهاية 2019.

ويوجد في سورية 6 مصارف حكومية، تعمل إلى جانب 14 مصرفاً خاصاً، وتعاني من فائض في السيولة (المبلغ القابل للإقراض)، حيث تجاوز 1,700 مليار ليرة (1.7 تريليون ليرة)، استناداً لكلام نائب حاكم المركزي محمد حمرة في 18 أيلول 2019.

وفي 9 أيلول 2020، سمح "مصرف سورية المركزي" لجميع المصارف باستئناف منح التسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة، لتمويل القطاع الزراعي والعقاري والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأصحاب الدخل المحدود، بعد توقف دام 3 أشهر.

وحدد المركزي شروط المنح، والتي تضمنت أن يكون سقف التسهيل الائتماني المباشر 500 مليون ليرة، و400 مليون ليرة في حال كان التسهيل الممنوح قرض عقاري، مع الاستمرار بمنع التسهيلات الائتمانية الدوارة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND