أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

خسرت رينو بسبب نيسان نحو 5 مليارات يورو



الاقتصادي:

 

بلغت خسائر شركة "رينو" الفرنسية لصناعة السيارات نحو 8 مليارات يورو خلال عام 2020، بسبب تأثير التداعيات الاقتصادية السلبية لانتشار فيروس كورونا في مختلف دول العالم.

وبحسب بيانات الشركة الفرنسية فإن "رينو" تسعى إلى تعويض خسائرها وتحسين مستوى الربحية لديها عبر التعويض عن تراجع مبيعاتها بتوفير الأعباء المالية وفق خطة استراتيجية أعلنتها خلال يناير (كانون الثاني) الماضي.

وتعرضت "رينو" الفرنسية إلى خسائر بلغت 7.3 مليارات يورو خلال النصف الأول من عام 2020 في ظل انتشار أزمة فيروس كورونا، وقلّصت خسائرها في النصف الثاني إلى 660 مليون يورو فقط، وتراجع حجم مبيعاتها بنحو 8.9% إلى 43.5 مليار يورو.

وترجع خسائر "رينو" الرئيسية إلى ما تعرضت له شريكتها اليابانية "نيسان" من مشاكل، وهو ما أفقد المجموعة الفرنسية التي تملك 43% من "نيسان"، خسائر بقيمة 4.9 مليارات يورو.

وأكدت "رينو" أن حجم مبيعاتها انخفض خلال العام الماضي بـ21.3% بعد بيعها أقل من 3 ملايين سيارة ضمن القطاع الذي يشهد تراجعاً حاداً على مستوى العالم ككل.

واستطاعت "رينو" على الرغم من النتائج السيئة للعام الماضي، تسجيل هامش تشغيلي نسبته 3.5% خلال النصف الثاني من 2020، معتبرة ذلك خطوة أولى بتعافي المجموعة الفرنسية.

واعتبرت "رينو" أن النقص الحاد في المكوّنات الإلكترونية الآسيوية الذي يعاني منه الاقتصاد العالمي سيؤخر إنتاج نحو 100 ألف سيارة، وتستهدف "رينو" عبر خطتها المقبلة إيجاد هامش تشغيلي بـ3% بقدوم 2023.

وتهدف "رينو" إلى تحسين أوضاعها من خلال تخصيص نصف الطرازات الـ24 التي تعتزم إصدارها بقدوم 2025 للسيارات الصغيرة ولفئة "سيدان"، وهما فئتان مربحتان تراجعت فيهما "رينو".

ونجحت المجموعة الفرنسية خلال عام 2020 بتوفير 400 مليون يورو من الاستثمارات ونحو 600 مليون يورو من تكاليف الأبحاث والتطوير، بالإضافة إلى إلغاء عدداً من الطرازات التي كانت ستخصص للأسواق المحلية، وخفض تكاليف تطوير السيارات الجديدة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND