تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

يأتي التمويل بعد انتقادات طالت جوجل بسبب المعلومات المضللة على منصاتها



الاقتصادي:

 

قدمت شركة "جوجل" (Google) الأميركية تمويلاً بقيمة 25 مليون دولار لمدة 5 أعوام لـ"الصندوق الأوروبي للإعلام والمعلومات" لمكافحة الأخبار والمعلومات المضللة والمغلوطة خاصةً بعد انتشار أزمة كورونا في العالم.

وبحسب مجلة "فوربس" الأميركية فإن، تمويل "جوجل" يأتي بعد الانتقادات التي تعرضت لها الشركة الأميركية بعدم تصديها الكافي لانتشار الشائعات المختلفة على منصاتها خلال الفترة الأخيرة مع انتشار كورونا وخلال انتخابات الرئاسة الأميركية أيضاً.

وقال مدير عمليات التشغيل بـ"جوجل" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، مات بريتن، على موقع الشركة اليوم الأربعاء: "أبرزت تحديات انتشار الأخبار المضللة العام الماضي الحاجة الماسة إلى التفرقة بين الحقائق والخيالات، والتأكد من وصول المعلومات المُدققة إلى الناس".

وافتتح الصندوق الأوروبي الأسبوع الماضي من قبل مؤسسة Calouste Gulbenkian البرتغالية و"معهد الجامعة الأوروبية"، بهدف تعزيز مهارات التربية الإعلامية للشباب، والحد من المعلومات المغلوطة والخاطئة، ودعم عمليات التحقق من المحتوى.

ويسعى الصندوق إلى ضم مجموعة من الباحثين، ومدققي الحقائق، والجهات المهتمة بالعمل العام، للمساعدة بشكل تطوعي في تنفيذ خططه ضمن مجال مكافحة المعلومات المضللة والكاذبة.

وأكدت "جوجل" أنها تخصص منحاً منذ عام 2015 للمشاريع التي يتركز عملها على مكافحة المعلومات المضللة، مثل مبادرة CrossCheck، التي أسسها صحافيون فرنسيون لتعقب الشائعات خلال الانتخابات الفرنسية عام 2017.

ودشنت أيضاً، موقع "Google News Initiative" المخصص لتدريب الصحافيين على مهارات التحقق، حيث استقبل الموقع نحو 400 ألف زيارة حتى الآن.

ومنحت "جوجل" منذ عام 2018، تمويلاً بقيمة 3.7 مليون دولار للبرامج المعنية بتدريب طلاب المدارس والمراهقين على مهارات التربية الإعلامية مثل "News Wise"، و"The Student View"، و"Weitklick".

وخصصت الشركة الأميركية مؤخراً، نحو 25 مليون دولار لتمويل أعمال المنظمات غير الربحية التي تلتزم بتمكين الفتيات والنساء في مختلف دول العالم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND