مهارات وأفكار

آخر مقالات مهارات وأفكار



الاقتصادي الإمارات – خاص: 

شاب سوري يوظف خدمات 3 شركات عالمية في خدمة عملائه المحتملين 

"باي بال" كشريك في هذه المنصة يقدم واحدة من أكثر طرق الدفع أمانا في العالم

فكرة جديدة ورائدة، خرج بها رائد الأعمال الشاب السوري مهند غشيم والرئيس التنفيذي لشركة "شوب غو للتجارة الإلكترونية"، تقوم على تأسيس منصة الكترونية "تسهّل" على التجار والراغبين بالاستثمار افتتاح متاجر الكترونية بسرعة كبيرة وبأقل تكاليف ممكنة. في لقاء خاص مع "الاقتصادي الإمارات" شرح لنا رائد الأعمال الهدف من تأسيس المنصة التي تعد كفكرة "فريدة" من نوعها في المنطقة العربية والشرق الأوسط، حيث تسعى المنصة لحفز التجار وأصحاب الأعمال على إنشاء متاجر الكترونية في منطقة تعد الأسرع نمواً في العالم. 

فإذا فكرت أنت كتاجر أو مستثمر في قطاع ما بافتتاح متجر على الانترنت، فبإمكانك التواصل مع المنصة لتساعدتك وترشدك حول منهجية التصميم، وتقدم لك استشارات حول السوق والعملاء المحتملين، وبإمكانك وبمجرد تصميم متجرك عبر المنصة الاستفادة من خدمات شركة النقل العالمية "آرامكس" والتي تقدم أسعار منافسة للتجار، وكذلك ستستفيد من خدمات محرك البحث google حيث سيعرض مجاناً المتجر، وسيظهر في نتائج البحث. 

ولمعرفة المزيد عن مشروع غشيم ومنصته الالكترونية، إلى الحوار التالي: 

– يعد قطاع التجارة الإلكترونية والبيع أونلاين من المجالات الحديثة في منطقتنا العربية، كيف تقيمون هذه السوق حالياً، وهل تعتقدون أن دخولكم للاستثمار في هذا المجال ذو جدوى؟

++ السوق الحالية سوق واعدة… الشرق الأوسط يصنف حالياً من أسرع المناطق نمواً في التجارة الالكترونية. وهذه المبادرة ستساعد في مساعدة عدد كبير من التجار من إنشاء متجرهم الالكتروني بسرعة كبيرة وتكلفة أقل بكثير من المعتاد

– ما الهدف من تأسيس منصة ezstore.me وما طبيعة الجمهور الذي تنوون التوجه إليه؟

++ الهدف هو تشجيع التجار وأصحاب الأعمال والأفكار من انشاء متجرهم الالكتروني. فكلفة انشاء متجر الكتروني أقل بكثير من انشاء متجر عادي ويمكن أن تتوجه إلى جمهور أكبر. نتوجه إلى أصحاب المنشئات الصغيرة والمتوسطة كما نتوجه إلى الرياديين الذين يودون تحويل فكرة إلى مشروع ناجح

– ما هي الية عمل المنصة، وهل يستطيع العملاء ادارة مواقع شركاتهم بانفسهم بعد أن تؤسسها المنصة؟ 

++ تقوم المنصة على انشاء المتجر الالكتروني بشكل اوتوماتيكي بدون أن يضطر التاجر إلى الاستعانة باختصاصي برمجة أو تصميم. فبإمكانه إنشاء المتجر، اختيار التصميم و إضافة طرق الدفع والشحن لكي يكون المتجر جاهز للعمل. نعم يستطيع العملاء ادارة مواقع شركاتهم بأنفسهم كما يوجد لدينا العديد من الفديوهات التعليمية التي تساعد أصحاب المتاجر الالكترونية على ادارة مواقعهم. كما يمكنهم ارسال اسئلتهم إلى فريق الدعم الفني الذي سيساعدهم في أسئلتهم.

– ما طبيعة القطاعات التجارية والشركات التي تساعد المنصة في تأسيسها؟

++ يمكن لجميع القطاعات التجارية والشركات الاستفادة من المنصة التي نقدمها. فيمكن لمن يقوم ببيع البطاقات أو البضاعة العينية أو حتى الخدمات. كل القطاعات التجارية يمكنها الاستفادة من المنصة وانشاء المتجر الالكتروني الذي يناسب طبيعة عملها

– من خلال عمليات الشبك مع شركات أخرى مثل أرامكس وغوغل والاستفادة من خدماتها، كيف سينعكس ذلك على المنصة وأدائها وعلى العملاء التجاريين؟

++ سيتمكن التاجر من الاستفادة من العروض الخاصة من أرامكس لكي يبدأ بشحن البضائع التي يتم بيعها على الانترنت. فأرامكس تقدم للتجار القادمين من المنصة أفضل شريحة أسعار لهم لتشجعهم على البدء بعمليات البيع على الانترنت. كما تقوم باي بال بخصم جميع أجورها لمدة ثلاثة أشهر على كل الدفعات القادمة للمتجر الالكتروني عبر المنصة. بالإضافة إلى العرض الذي تقدمه غوغل من خلال العرض المجاني للموقع على موقع البحث غوغل باستخدام Google AdWords.

– ما هي الاستراتيجية التي تعتمد عليها في الدخول لأسواق المنطقة، وهل تعتقد أن البنية التحتية في مجال الانترنت في الدول المستهدفة تساعد مثل هذا المشروع؟

++ سنتواصل مع أصحاب الأعمال بشكل مباشر بحيث نجيب على أسئلتهم، ونساعدهم في فهم التجارة الالكترونية بشكل أكبر. بالطبع البنية التحتية تساعد في دول مثل الخليج العربي. وهي بكفاءة أقل في باقي دول المنطقة. لكن ليس هناك مالا يمكن التغلب عليه.

–  يشكل مستخدمو الانترنت في المنطقة العربية نسبة قليلة من إجمالي عدد السكان، ألا تعتقدون أن هذا العامل يحد من انتشار مشروعكم؟ وما هي وجهة نظركم حيال هذا الموضوع؟

++ قد تكون النسبة في الوقت الحالي قليلة لكنها في ارتفاع مستمر. وهذا من أهم العوامل التي نعتمد عليها. النمو السريع لسوق الانترنت في المنطقة.

– كما تعلمون، لا يزال كثير من الناس يتخوفون من البيع والشراء والتعامل مع الانترنت لجهة الأمان، كيف تخططون للتغلب على هذا العامل، وهل ستعملون على تغيير هذا التخوف؟

++ "باي بال" كشريك في هذه المنصة يقدم واحد من أكثر طرق الدفع أمانا في العالم. وبهذا نتمكن من تبديد هذا الخوف.

 

مهند غشيم: 

رائد أعمال سوري مقيم في الأردن، مؤسس ورئيس تنفيذي لشركة شوب غو للتجارة الإلكترونية، عمل في مجال التجارة الالكترونية لسبع سنوات في الولايات المتحدة، ما اكسبه خبرة كبيرة، نشط جداً في مجال التجارة الالكترونية.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND