حكومي

آخر مقالات حكومي



الاقتصادي سورية – صحف:

قال وزير الصناعة كمال الدين طعمه، أنه يتوفر لدى "المجمع السوري الأوروبي" والذي يصنع التوربينات الريحية ومحركات كهربائية وحفارات للنفط قدرات تفتح الباب لنقل هذه التكنولوجيا إلى الشركات العامة الصناعية، لتصبح منافسة ليس في السوق المحلية فحسب بل حتى في الأسواق الخارجية.‏

ونقلت صحيفة "الثورة" الحكومية خلال محاضرة أقامها "المجمع السوري الأوروبي" للصناعات الثقيلة في "وزارة الصناعة"، عن طعمة، قوله إنه: "من المهم الاستفادة من خبرات الشركات الموجودة في سورية ومن التكنولوجيا المتوفرة لديها في تطوير الشركات الصناعية وخاصة الشركات العامة منها".

بدورها، ناقشت مديرة التسويق في المجمع، روبي عبود، نشاطات المجمع ومجالات إنتاجه وآفاق التعاون بين الجانبين، مشيرة الى أن "المجمع الذي يتخذ من مدينة حسياء مقرا له انه يقوم بإنتاج وصناعة التوربينات الريحية وتجميع المحركات الكهربائية وعلب السرعة وفواصل النفط والغاز وحفارات النفط وأجسام الهياكل العملاقة وافران الاسمنت وخزانات الوقود الكبيرة".

كما يقوم بتوريد المعدات الكهربائية والميكانيكية والقطع التبديلية لجميع القطاعات الصناعية إلى جميع معامل الشرق الأوسط وذلك بالتعاون مع عشرات المصانع في أوروبا والعالم.‏

ولفتت إلى "ما تشتمله خطوط الإنتاج في المجمع متضمنة آلات اللف والقص واللحام ومنتجات المجمع التي تشتمل على حفارت النفط بالشراكة مع شركة اورالماش الروسية إضافة الى فواصل النفط والغاز والتوربينات الريحية وعلب السرعة وغيرها".

وأضافت أن "هناك شركاء للمجمع في هذا المجال من مستشارين ومصنعين أوربيين كما انه يمثل 37 مصنعاً في العالم ويقوم بتوريد معدات صناعية الى جميع معامل الشرق الأوسط منها شركات النفط والغاز وشركات الصناعات الكيميائية وشركات الصناعات الكيميائية وشركات توليد الطاقة وشركات الاسمنت ومعامل الحديد ومصانع الأغذية كالمخابز والمطاحن والسكر والصوامع".

وبينت عبود أن "المجمع هو الطرف العربي الوحيد ضمن احد مشاريع الاتحاد من اجل المتوسط لتحسين شبكة الكهرباء في منطقة البحر الأبيض المتوسط ويملك نفس الحصص التي تملكها بقية الشركات الموجودة في المشروع".

وأشارت إلى أن "الشركة مسجلة في غرفة تجارة وصناعة حمص وحائز على الرخصة الصناعية والتجارية علما أنها الشركة الأولى في الشرق الأوسط المصنعة لهذه المنتجات والحائزة على أهم شهادات الجودة والتصنيع ايزو 9001".

وتأسس "المجمع السوري الأوروبي" عام 2007 على مساحة 65000 متر مربع إضافة الى صالة الإنتاج التي تصل مساحتها الحالية إلى 12000 متر مربع، ويشمل مبنى إداري تبلغ مساحته الطابقية نحو 4000 آلاف متر مربع ومجهز بأحدث تكنولوجيا الاتصالات.‏

يشار إلى أن "وزارة الكهرباء" وقعت في وقت سابق، مذكرة تفاهم لإنشاء مزارع ريحية في المناطق الواعدة ريحيا مع "المجمع السوري الأوروبي للصناعات الثقيلة"، حيث تتضمن مذكرة التفاهم تنفيذ مشاريع ريحية باستطاعة إجمالية قدرها 105 ميغاواط على مرحلتين.

 

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND