تنمية

آخر مقالات تنمية



الاقتصادي الإمارات – وكالات:

بحثت رئيس مجلس "سيدات أعمال الإمارات"، رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس "سيدات أعمال أبوظبي"، فاطمة عبيد الجابر، مع مساعدة الأمين العام نائب المدير التنفيذي لـ"هيئة الأمم المتحدة" لشؤون المرأة، لكشمي بوري، مجالات التعاون المُشترك، وتبادل الخبرات في مجال دعم المرأة العاملة وسيدات الأعمال.

وأوضحت الجابر، أنّ عملية التّطوير التّي ينتهجها مجلس "سيدات أعمال الإمارات"، تأتي انسجاماً مع "رؤية حكومة الإمارات 2021″، من خلال العمل بعناصرها الرئيسية، وهي: شعب طموح واثق، متمسك بتراثه، واتحاد قوي، يجمعه المصير المشترك، واقتصاد تنافسيّ بقيادة إماراتيين يتميزون بالإبداع والمعرفة في بيئة مستدامة، وفقاً لوكالة "وام".

وأشارت الجابر، إلى أنّ مجلس "سيدات أعمال أبوظبي"، الذي يحظى بالرئاسة الفخرية من الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، يعمل على ترسيخ وتعزيز دور سيدات الأعمال في كافة القطاعات الاقتصادية.

وعملت مجالس سيدات الأعمال خلال السنوات الماضية، مع العديد من الجهات والمنظمات والمؤسسات الدوليّة على تطوير وتحديث العديد من النظم واللوائح الخاصة بالمرأة، وتحسين بيئة الأعمال بها، من أجل الوصول إلى اقتصاد متطوّر يرفع من مستوى معيشة المُواطن، بحسب الجابر.

ويوفر مجلس "سيدات أعمال أبوظبي"، الدورات التدريبيّة والتأهيليّة المتطورة، إضافة إلى دوره في فتح مجالات جديدة أمام سيدات الأعمال، عبّر توفير فرص المشاركة في المؤتمرات الخليجيّة والعربيّة والعالميّة، ليتمكّن من المساهمة في دعم الاقتصاد الوطنيّ، وتحقيق طموحات سيدات الأعمال الإماراتيات في الانطلاق والتوسع الخارجيّ، والترويج لـ"إمارة أبوظبي" كمركز اقتصاديّ وماليّ وعالميّ.

هذا ويمثل قطاع سيدات الأعمال أكثر من 10% من القطاع الخاص في الإمارات وتمكّنت المرأة من خلال مجالس سيدات الأعمال، أن تجد لنفسها حضور وتمثيل في أغلب مجلس إدارات الغرف التجارية بنسبة زادت عن 15%.

إلى ذلك، يبلغ عدد سيدات الأعمال المسجّلات في الغرفة التجارية بالإمارات أكثر من 21 ألف سيدة، يعملنّ في مجالات التّجارة العامّة، والأزياء، والحرف اليدوية، وتجارة المجوهرات والحلي، والمعارض، والديكور، والسياحة، والصناعات الصغيرة.

وفي وقتٍ سابق، أكدّت مساعدة الأمين العام نائب المدير التنفيذي لـ"هيئة الأمم المتحدة"، لاكشمي بوري،أنّ المرأة الإماراتية تتبوأ مكانة مرموقة ومهمة في المجتمع الإماراتي، معربةً عن تقديرها لرئيسة "الاتحاد النسائي العام"، الرئيسة الأعلى لمؤسسة "التنمية الأسرية"، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات"، الشيخة فاطمة بنت مبارك.

يُشار إلى أنّ دولة الإمارات العربية المُتحدّة انتخبت لعضوية المجلس التنفيذي لـ"هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة"، لمدة ثلاث سنوات، بدأت مطلع العام الحالي ومن المقرر أن تستمر لغاية 2015.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND