معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

يترك إكسبو 2020 أثراً إيجابياً واسعاً على اقتصاديات المدن والدول المستضيفة



الاقتصادي الإمارات – خاص:

يواصل الإعلام العالمي التأكيد على النتائج الإيجابية لاستضافة "إمارة دبي" معرض إكسبو 2020، والتي تشمل قطاعات الاقتصاد، ورأت أن هذه النتائج ستمتد إلى بلدان المنطقة والعالم.

وأعلن يوم الأربعاء الماضي عن فوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020، بعد فوزها في جولات التصويت الثلاث.

وباستضافة دبي لـ "معرض إكسبو الدولي"، تكون هذه المرة الأولى التي يحط فيها المعرض رحاله في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا (ميناسا).

دبي بوابة رئيسة لرجال الأعمال

وأكدت صحيفة "التايمز" البريطانية أن نجاح عرض دبي في الفوز لاستضافة إكسبو 2020 من شأنه أن يؤدي إلى استثمارات مليارات الدولارات في الإمارة، مضيفة أن دبي بعد إعادة الهيكلة تنعم بطفرة في التجارة والسياحة والنقل.

من جهتها أكدت صحيفة "تلغراف" البريطانية أن فوز دبي بحق استضافة إكسبو 2020، يحمل في طياته الكثير من المعاني للإمارة، فغير تحفيز الطفرة في دبي إلى 143 مليار درهم، وخلق 277 ألف وظيفة، فإن الفوز كما قال وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، هو نجاح لكل العرب.

أما صحيفة "إيكونوميك تايمز" الهندية، فقد وصفت دبي بأنها "بوابة رئيسة لرجال الأعمال الساعين لموطئ قدم في المنطقة".

دبي مرشحة لاستقطاب استثمارات ضخمة

كما واصل مسؤولون ورجال أعمال الترحيب بفوز الإمارات باستضافة معرض "إكسبو 2020″، وأكدوا أن دبي كانت الأكثر استحقاقاً للفوز باستضافة أكبر معرض في العالم بسبب بنيتها التحتية المتطورة واستقرارها السياسي والأمني وتنوعها الثقافي كونها ملتقى أكثر من 200 جنسية.

وأكد المسؤولون ورجال الأعمال أن دبي مرشحة لاستقطاب استثمارات ضخمة لتحضير وتسليم أرض موقع المعرض وتعزيز البنية التحتية.

وتتوقع مجلة "ميد" الاقتصادية أن يتمخض ذلك عن ارتفاع القيمة الإجمالية لعقود الإنشاءات في الدولة بدرجة كبيرة خلال السنوات القادمة، صاعدةً من 110 مليارات درهم (30 مليار دولار) في 2013، إلى أكثر من 128 مليار درهم قيمة العقود التي يتوقع ترسيتها في 2014 بحسب "إميريتس 24-7".

وقالت المجلة إنه: "مع تفاؤل المستثمرين بمستقبل دبي، وارتفاع أسعار العقارات بأسرع معدلاتها منذ عام 2008، فعلى الأرجح أن يقود سوق العقارات قاطرة النمو في قطاع الإنشاءات".

وأضافت أن من المتوقع أن يستأثر كبار المطورين مثل "إعمار العقارية"، و"نخيل العقارية"، و"ميراس"، و"داماك"، و"دبي العقارية"، بالشريحة الأكبر من المشاريع العملاقة الجديدة التي سيتم الإعلان عنها خلال الشهور القليلة القادمة.

إكسبو 2020 يسهم في خلق 280 ألف فرصة عمل

ويعتبر المعرض خطوة مهمة في مسيرة الإمارات التنموية وتحقيق أهداف رؤية العام 2020، ومن أبرز الانعكاسات المباشرة ارتفاع ثقة المستثمرين باقتصاد الإمارات ما يؤدي إلى استقطاب المزيد من رؤوس المال.

ويرجح أن يسهم المعرض في خلق 280 ألف فرصة عمل ويحافظ على استدامة 1.4 مليون وظيفة إقليمياً في الفترة من 2013 إلى 2021، أي أن للمعرض أثراً إيجابياً على المنطقة، حيث يتوقع أن يسهم في خلق فرص جديدة لبلدانها وشعوبها على نحو يتخطى حدود دبي ودولة الإمارات، مع ما يستتبع ذلك من زيادة سكانية كبيرة في دبي والإمارات.

دبي توظف 43 مليار دولار إثر الفوز باستضافة إكسبو 2020

هذا وكان "دويتشه بنك" الألماني، قد أصدّر تقريراً قدّر فيـه حجم الأموال التّي تحتاج "إمارة دبي" إلى توظيفها إثر الفوز باستضافة معرض "إكسبو 2020″، بـ43 مليار دولار، أيّ نحو 157 مليار درهم.

وأشار تقرير "دويتشه بنك"، إلى أنّ المستفيد الأكبر من فوز دبي هو قطاع "التطوير العقاري"، والذي سيعمل على تلبية الطلب المتزايد على مشاريع الفنادق الجديدة ومشاريع تطوير البنية التحتيّة.

بـدوره، توقع بنك "أوف أميركا ميريل لينش"، أن يبلغ التأثير الاقتصادي الإجماليّ للاستثمار من استضافة دبي للمعرض 23 مليار دولار، أيّ مايعادل 84 مليار درهم.

هذا ويعدّ معرض "إكسبو"، الحدث العالمي الأقدم والأكبر في العالم، إذ بدأ في العاصمة البريطانية لندن في 1851، تحت اسم "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم" كأحد الفعاليات المتميزة التّي ترمي إلى تعزيز العلاقات الدوليّة، والاحتفاء بالتنوع الثقافي، وتقدير الإبداعات التكنولوجيّة، ويشارك في المعرض حوالي 166 دولة، حيث تتمتع كل منها بجناح خاص، تعرض فيه منتجاتها وخدماتها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND