تنمية

آخر مقالات تنمية

يتمدع المركز بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري



الاقتصادي الإمارات – وكالات:

أصدر نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، القانون رقم 9 لسنة 2013، بإنشاء مؤسسة عامة تسمى "مركز الجليلة لثقافة الطفل".

كما أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المرسوم رقم 31 لسنة 2013، بتعيين الأميرة هيا بنت الحسين رئيساً لمجلس أمناء المركز، على أن يعمل بهما من تاريخ صدورهما وينشرا في الجريدة الرسمية، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

ونصت المادة الثالثة من القانون على تمتع المركز بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري والأهلية القانونية اللازمة لمباشرة جميع الأعمال والتصرفات التي تكفل تحقيق أهدافه، على أن يلحق بـ"هيئة الثقافة والفنون" في دبي.

وتتضمن أهداف المركز الحفاظ على هوية الطفل الإماراتي وموروثه الثقافي، وإيجاد بيئة مجتمعية آمنة للطفل موازية للأسرة والمدرسة وتأصيل الحداثة وتقديم التراث للطفل بأسلوب مشوق، من خلال أنشطة ثقافية ممتعة، علاوة على تنمية قدرات ومواهب الطفل، وتكوين جيل قادر على التفاعل الخلّاق مع عصر المعرفة إلى جانب تفعيل دور ثقافة الطفل في تحقيق التنمية البشرية المستدامة.

كما تتضمن أهداف المركز بناء شخصية سوية للطفل، وغرس القيم الحميدة في نفسه مثل حب التعلّم وتحمّل المسؤولية ومساعدة الطفل على النمو السليم المتكامل جسمياً وعقلياً ونفسياً.

ويعنى المركز أيضاً بإجراء البحوث والدراسات، المتعلقة بتنمية مواهب الطفل وثقافته وإصدار ونشر الكتب والمجلات، وغيرها من وسائل المعلومات التعليمية والتثقيفية للطفل، وإقامة الأنشطة الثقافية الموجهة للأطفال وأولياء الأمور والمدرسين والتربويين بهدف إيجاد البيئة الملائمة لنمو الطفل ودمجه في المجتمع.

هذا بالإضافة إلى إقامة الأنشطة الثقافية في المدارس وتكوين الفرق الفنية والثقافية من الأطفال وغيرهم داخل المركز وخارجه بالتنسيق مع الجهات المعنية في هذا الشأن.

كما يكون للمركز تأسيس أو المساهمة في تأسيس الشركات والمشاريع الاستثمارية، التي تهدف إلى تنمية الموارد المالية للمركز، فضلاً عن تطوير علاقته بالمراكز والهيئات والاتحادات والمنظمات المحلية والعربية والإقليمية والدولية المتخصصة في شؤون ثقافة الطفل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND