تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

شهد الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رفع أول علم للدولة على سفينة تجارية



الاقتصادي الإمارات – صحف:

رُفع أول علم للدولة على سفينة تجارية في "الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية" صباح أمس، بحضور رئيس "هيئة دبي للثقافة والفنون" الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وأقيم الحفل بمناسبة قيام هيئة الإمارات للتصنيف "تصنيف" بمنح أول شهادة تصنيف تحمل علامة الدولة لسفينة تجارية، بحسب صحيفة "البيان".

وحازت على شهادة التصنيف هذه، ناقلة النفط "إينيرجينا" التي تديرها شركة "جلف ستولت لإدارة السفن" ومقرها في دبي، وهي تخضع حالياً لأعمال الصيانة في الأحواض الجافة العالمية، وبذلك أصبحت أول سفينة تجارية تبحر رافعة علم الإمارات ومصدّقة من قبل الهيئة الوطنية.

وقال رئيس "الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية" خميس جمعة بوعميم: "فيما تركز العمليات الأولية على الأسواق الإقليمية، فإن هناك حيزاً لتقديم نطاق من الخدمات على الصعيد الدولي، ولا يساورني أدنى شك بأن تصنيف ستوفر خدمات كفؤة وفعّالة في كل المجالات ذات الصلة بالقطاع البحري والملاحي على صعيد الدولة والمنطقة، وذلك من خلال استهداف عدد ضخم من الشركاء الإقليميين المرموقين".

وأضاف "وهو ما يعزز أيضاً وبقوة خدمات الشحن في الدولة، ويدعم الشركات الأخرى العاملة في هذا القطاع، بما يُطور التفوق الفني لقوة العمالة الوطنية وبالإمكان إنجاز الكثير من خلال الشراكات الاستراتيجية مع هيئات التصنيف المرموقة والبارزة، وذلك على نحو يعزز القدرة على الوصول إلى الكوادر المحترفة والقيادة ذات الخبرة، وتطبيق أحدث التكنولوجيات، بما يدعم الإنتاجية والكفاءة".

من جهته قال الرئيس التنفيذي لهيئة الإمارات للتصنيف راشد محمد الحبسي: "نحن نحتفل اليوم بدخول أول ناقلة نفط تجارية سجل تصنيف، ونتطلع دائماً إلى مثل هذه الشراكات الاستراتيجية مع الأحواض الجافة العالمية، وهيئة التصنيف الإيطالية رينا وذلك بغرض خدمة القطاعات الملاحية المتعددة على الصعيدين الإقليمي والدولي".

وأضاف "هناك قدر كبير من الفرص والاستثمارات في المنطقة، ونحن مصممون على تلبية المطالب بأعلى المعايير والمهنية، إلى جانب إسهامنا في السلامة والبيئة الملاحية، وتقليص الحوادث الملاحية، والتركيز على بناء القدرات الوطنية بما يسد الفجوة الفنية والتكنولوجية".

يذكر أن هيئة الإمارات للتصنيف "تصنيف" تأسست في عام 2012، وتقدم نطاقاً واسعاً من خدمات منح الشهادات، وتشمل شهادات تصنيف السفن والخدمات القانونية، وإصدار شهادات للمواد والمكونات، إلى جانب تقديم الخدمات الاستشارية البحرية والملاحية، فضلاً عن خدمات التدريب.

وحازت "تصنيف" على اعتراف منظمة الملاحة الدولية "آي إم أو"، وذلك من خلال عضوية الهيئة الوطنية للاتصالات في منظمة الملاحية الدولية بوصفها ممثلاً عن الإمارات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND