نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

تمثل مشاريع الطاقة الشمسية التي سيتم تمويلها أحد أكبر الاستثمارات الرأسمالية في قطاع الطاقة النظيفة



الاقتصادي الإمارات – وكالات:

وقعت دولة الإمارات، خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، اتفاقيات شراكة مع 5 دول مكونة من جزر في المحيط الهادئ لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة، وذلك من خلال منح تمويلية بقيمة 50 مليون دولار أميركي عبر "صندوق الشراكة بين الإمارات ودول المحيط الهادئ" الذي يموله "صندوق أبوظبي للتنمية".

وتمثل مشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية التي سيتم تمويلها، في كل من فيجي وكيريباتي وساموا وتوفالو وفانواتو أحد أكبر الاستثمارات الرأسمالية في قطاع الطاقة النظيفة بهذه المنطقة، ومن المتوقع اكتمال هذه المشاريع في نهاية 2014، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وستتولى "مصدر" مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، التنفيذ والمشاركة في تصميم المشاريع الخمسة بالتعاون مع حكومات هذه الدول.

ومن المتوقع أن تسهم هذه المشاريع في توفير استهلاك 1.2 مليون لتر من الديزل سنوياً وتفادي إطلاق 3030 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وقال مدير عام "صندوق أبوظبي للتنمية"، محمد سيف السويدي، إنّ: "الدول النامية تواجه العديد من التحديات ومن بينها تسريع عجلة النمو الاقتصادي وتعزيز التنمية الاجتماعية وتسخير الموارد الطبيعية المتاحة لديها بأفضل الطرق الممكنة، ونفخر بدعم مشاريع الطاقة المتجددة نظراً لدورها المهم في تحسين الوصول إلى الطاقة والحد من الآثار الضارة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة".

يذكر أنه تم إطلاق "صندوق الشراكة مع دول المحيط الهادئ" البالغة قيمته 50 مليون دولار في آذار (مارس) 2013 من قبل وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وتديره إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في "وزارة الخارجية".

ويغطي الصندوق دراسات جدوى المشاريع والتصميم الهندسي وتكاليف توريد وتركيب المعدات اللازمة بالإضافة إلى تكاليف الإنشاء والتشغيل والصيانة والتدريب.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND