مهارات وأفكار

آخر مقالات مهارات وأفكار

فإذا ما قمتِ بعملكِ على نحو جيد فسوف تلقين احترام الناس لجدارتك



الاقتصادي الإمارات – خاص:

سيدة أعمال ناجحة، حاصلة على جائزة الإمارات للسيدات لإنجازاتها البارزة والمميزة، تشغل منصب رئيس "منظمة القيادات العربية الشابة"، ومديرة قسم التجزئة في "مجموعة عيسى صالح القرق"، تهتم بالأعمال الخيرية وبدعم رواد الأعمال الشباب العرب.

منى القرق الحاصلة على شهادة في إدارة الأعمال من "الجامعة الأميركية" بدبي، وماجستير في إدارة الأعمال من "مدرسة لندن للأعمال"، عملت جاهدة على تحقيق أهدافها وهي تسعى إلى إلهام غيرها من النساء في تجاوز تحدياتهم وفي إبراز أفضل ما لديهم، كما تقول في حوارها في "الاقتصادي الإمارات".

اليوم تحكي منى القرق عن بداية مسيرتها كسيدة أعمال ناجحة وعن دعمها لرواد الأعمال الشباب وخاصة الإناث منهم، لماذا؟ جوابها في الحوار:

تعدّ مسيرتك المهنية ناجحة جداً، فهلا تخبرينا كيف كانت البداية؟

لقد عزمت بعد التخرج على العمل في وكالة إعلانات عالمية معروفة، وقد استغرق معي الأمر ستة أشهر لأحصل على تدريب في شركة "ساتشي & ساتشي" بعد عدم تجاوب الشركات الأخرى معي، وقد علمني ذلك منذ البداية أنّني كنت بحاجة لأبذل جهداً أكبر في سبيل تحقيق أهدافي، وبأنّ طريق النجاح ليس بتلك السهولة.

تشغلين الآن منصب مديرة قسم التجزئة في مجموعة عيسى صالح القرق والعائدة إلى عائلتك، فكيف تصفين العمل في شركة عائلية، وما مدى صعوبة أو سهولة هذا العمل؟

عملت في مجموعة القرق على مدى السنوات الاثنتي عشرة الماضية، وعرفت بأنّ القيادة والنجاح مرتبطان بإيجاد الأشخاص المناسبين للعمل، وقد حالفني الحظ بأن عملت مع فريق رائع يضم أفراداً أثق بهم وأوكلهم بأشياء عدة، فإذا ما قمتِ بعملكِ على نحو جيد، فسوف تلقين احترام الناس لجدارتك وبصرف النظر عن كونك أنثى، ولحسن الحظ، هكذا كانت مسيرتي كسيدة أعمال.

وبوصفي فرداً من الجيل الثاني في عائلة مجموعة القرق، يسعدني أن أقول بأنّني لطالما كنت جزءاً من عملية دمج الجيل الثالث في المجموعة.

من المعروف أنّك تهتمين كثيراً بالأعمال الخيرية، لكن كيف تحققين التوازن بين عملك المعتاد، والعمل الخيري، وحياتك الخاصة؟

إذا ما آمنت بشيء، فسوف تسعى دائماً لإيجاد الوقت للقيام به، فأنا لا أتنازل إطلاقاً عن الوقت الأسبوعي المخصص لعائلتي، ولذلك أنظم جدول أعمالي على هذا الأساس، وهذه هي كيفية نجاحي في أن أكون جزءاً من الجو الاجتماعي/المهني المحيط بي، وأن أقضي وقتاً ممتعاً مع عائلتي كذلك.

بوصفك رئيسة لمنظمة القيادات العربية الشابة التي تضم شبكة مؤلفة من حوالي 500 عضو من مختلف أرجاء الوطن العربي، هل يمكنك إخبارنا بالمزيد حول هذه المنظمة ودورها في الإمارات العربية المتحدة، وما هي المؤهلات المطلوبة للانضمام إليها؟

إنّ منظمة القيادات العربية الشابة هي شبكة قوية من القادة الشباب، ولها تأثير اجتماعي اقتصادي إيجابي في الشباب العرب، إذ تواجه المنطقة العربية عدة تحديات مثل البطالة، وقلة دعم ريادة الأعمال، بالإضافة إلى محدودية توافر برامج الخدمات الشبابية، إذ تهدف هذه المنظمة إلى تغيير ذلك من خلال شبكتها التي تضم أفراداً ملهمين، عن طريق برامج تربوية تعنى بريادة الأعمال، فعلى سبيل المثال، استضافت المنظمة برنامج "ستارت آب ويك اند" في دبي في شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 2013، والذي لاقى نجاحاً باهراً، وبدأت المشوار مع منظمة القيادات العربية الشابة عام 2004 حيث كنت حاضرة بوجود كل من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والملك عبد الله ملك الأردن، والأمير سلمان آل خليفة أمير البحرين عندما أطلقوا منظمة القيادات العربية الشابة في المؤتمر الاقتصادي العالمي في "دافوس"، فإذا حققت نجاحاً في مسيرتك المهنية وترغب برد الجميل، بإمكانك الانضمام إلى منظمة القيادات العربية الشابة.

إنّك تدعمين رواد الأعمال الشباب وخاصة الإناث منهم، فما هو دورك في مساعدتهم على البدء بعملهم الخاص، وما هي النصيحة التي تقدمينها إليهم؟

عليكم أن تجدوا مرشداً في وقت مبكر، فهذا سوف يساعد على توجيهكم على نحو جيد وعلى التعرف إلى أشخاص يعملون في منظمات كبرى، فالتدريب في شركات كبيرة يزود خريجي الجامعات حديثي العهد بالمهارات العملية، لا تترددوا في طرح الأسئلة أو في تعلم مهارات جديدة، واعملوا على إيجاد المرشدين الذين يستطيعون توجيهكم، واحرصوا على أن تركزو دائماً على هدفكم الأساسي إذا ما صعبت الأمور.

لقد فزت بـ"جائزة الإمارات للسيدات" عن الإنجازات البارزة من قبل صاحب السمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، فكيف يمكن لمثل هذه الجائزة أن تشجع سيدات الأعمال في المنطقة برأيك؟

تغمرني الحماسة والفخر حيال الدور الذي أقوم به في المجتمع، فعملي مع جيلنا الشاب عن كثب يعطيني دفعاً كبيراً على المستوى الشخصي، فهنالك افتقار لحضور النساء العاملات في الإمارات العربية المتحدة لا سيما النساء اللواتي يصلن إلى مستوى الإدارة، فإذا ما استطعت أن ألهم غيري من النساء في تجاوز تحدياتهم وفي إبراز أفضل ما لديهم، أكون قد حققت جزءاً صغيراً من أهداف حياتي.

إنك تهوين الفن وجمع مقتنيات فنية مميزة، من هو الفنان المفضل لديك؟ وما هي القطعة الأكثر تميزاً التي ضممتها إلى مجموعتك الفنية؟

هنالك العديد من الفنانين الذين أحب فنهم حقاً وهم من مختلف الفترات الزمنية، لكن أبرزهم هو "بابلو بيكاسو"، إذ يمكن أن أحدق بأعماله الفنية لساعات طويلة.

أما القطعة الفنية الأكثر تميزاً لدي فهي لوحة كبيرة للفنان الباكستاني "جميل نقش" تصور امرأة مع الحمام الأبيض، إذ تتصف أعمال هذا الفنان بالعبقرية الخالصة.

لدى كل منا شخصاً مميزاً يؤثر في حياته ويقدم له النصح، فمن هي الشخصية الأكثر تأثيراً في حياتك، وما هي النصيحة التي قدمتها لك؟

كانت خالتي الدكتورة أمينة كاظم أول طبيبة تخدير إماراتية في الإمارات العربية المتحدة، ولطالما نصحتني منذ صغري بأنّه يمكنني تحقيق أي شيء أصب اهتمامي وتركيزي عليه.

من هي المرأة التي ألهمتك، ولماذا؟

في الحقيقة أعتبر شقيقتي الكبرى رجاء ملهمتي الأولى، تشغل منصب المدير الإداري لمجموعة شركاتنا، كما تتصدر قائمة مجلة "فوربس" للنساء العربيات الناجحات، ولطالما كانت القدوة التي أحتذي بها، إذ أنّها تمكنت من أن تصبح سيدة أعمال ناجحة وفقت بين عائلتها وحياتها المهنية بشكل جيد.

ما هو النشاط المفضل الذي تقومين به في العطلة؟

أستمتع بزيارة صالات العرض الفنية، واكتشاف نوادٍ جديدة غير معروفة في الإمارات بصحبة عائلتي وأصدقائي، كما أجد متعة بالسفر إلى الأماكن القريبة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND