نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

تُعد محطات التبريد في منطقة الخليج التجاري من أكبر المشاريع التي تضطلع بها إمباور



الاقتصادي الإمارات – صحف:

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أنّ نسبة إنجاز محطة التبريد في منطقة الخليج التجاري بلغت 70%.

وقالت الشركة: "إنّ عمليات تشغيل المرحلة الأولى للمحطة لن تتجاوز أيار (مايو) القادم، بعد استكمال تنفيذ شبكة معالجة مياه الصرف الصحي (TSE)"، بحسب صحيفة "البيان".

وقال الرئيس التنفيذي لـ"إمباور"، أحمد بن شعفار: "تُعد محطات التبريد في منطقة الخليج التجاري من أكبر المشاريع التي تضطلع بها إمباور، ونتوقع أن تشكل هذه الشبكة مصدر عائدات كبير للشركة ينسجم مع التطور المتسارع الذي تشهده هذه المنطقة الحيوية في دبي، التي تشمل مساحات كبيرة من المرافق السكنية والتجارية".

وأضاف "من جهة أخرى، تساهم شبكة الخليج التجاري أيضاً في توسيع نطاق خدمات إمباور لتشمل مجموعة من المشاريع المتواجدة على شارع الشيخ زايد وشارع الخيل".

وأوضح شعفار "يعكس انجاز محطة التبريد الجديدة بمنطقة الخليج التجاري ضمن الفترة الزمنية المحددة التزامنا بتقديم أفضل الخدمات لعملائنا، وسوف يكون المشروع المنشأة الثانية ضمن شبكة ذات نطاق أوسع في هذه المنطقة، حيث نخطط لبناء مرافق إضافية على عدة مراحل خلال السنوات القليلة القادمة".

وتابع بالقول: "تتطلع إمباور للوصول إلى طاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف طن تبريد في هذه المنطقة، ويتم تصميم مشاريع محطات التبريد القادمة وتنفيذها وفقاً لقوانين المباني الخضراء وبما ينسجم مع معايير ليد للريادة في الطاقة والبيئة".

ويعد هذا المشروع أول محطة تبريد يتم تصميمها بالتوافق مع ضوابط الاستدامة البيئية، التي اعتمدها المجلس التنفيذي لدبي، وتم الانتهاء من أعمال البنية الهيكلية، وهياكل المحولات الكهربائية وأنظمة التبريد.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND