تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

وصل إجمالي إيرادات شركة إمباور إلى 850 مليون درهم خلال 2013



الاقتصادي الإمارات – وكالات:

سجلت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور" أرباحاً صافية قيمتها 248 مليون درهم خلال العام الماضي، بنمو 31% عن  أرباح الشركة في 2012.

ونقلاً عن وكالة "وام"، وصل إجمالي إيرادات شركة "إمباور" إلى 850 مليون درهم، بزيادة 21% عن العام 2012.

وتعقيباً على النتائج المالية المحققة، أفاد الرئيس التنفيذي لـ "إمباور"، أحمد بن شعفار، بأنّ الشركة ستقوم للمرة الأولى بتوزيع الأرباح التي حققتها خلال العام الماضي على مساهميها، منوهاً، إلى أنّ الاستراتيجية المتحفظة التي تعتمدها الشركة والمتمثلة ببناء مرافق تبريد المناطق وفقاً لمتطلبات السوق، أثبتت فائدتها الجمة لجميع أصحاب المصلحة مما سيسهم في توليد عائدات أعلى في المستقبل.

وأوضح شعفار، إنّ "إمبارو" استحوذت خلال 2013 على شركتي "بالم يوتيليتيز" و"بالم ديستريكت كولينج" في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، وساهمت صفقة الاستحواذ بزيادة حصة "إمباور" السوقية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى ما يزيد عن 70%، وبذلك أصبحت "إمباور" أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم من حيث القدرة الانتاجية بما يقارب المليون طن تبريد.

وخلال العام الماضي، تقدمت "إمباور" للحصول على قرض مُجمع بقيمة نحو 2.2 مليار درهم، نحو 600 مليون دولار، قامت بترتيبه تحالف مؤلف من مجموعة من البنوك المحلية والإقليمية والدولية، وقد استخدمت الشركة هذا القرض لتمويل عملية الاستحواذ على شركتي "بالم يوتيليتيز" و"بالم ديستريكت كولينج"، فضلاً عن تمويل عمليات توسيع شبكة محطاتها المنتشرة في عدد من الأحياء البارزة في "إمارة دبي".

وتمكنت "إمباور" في 2013 من تسديد قروض بقيمة إجمالية بلغت 193 مليون درهم، ومن ضمنها قرض بقيمة 110 ملايين درهم، قامت بتسديده قبل موعد استحقاقه العام الماضي.

في السياق،  أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، خلال شباط (فبراير) الماضي، أنّ نسبة إنجاز محطة التبريد في منطقة الخليج التجاري بلغت 70%، وفي تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، أبرمت "إمبارو" اتفاقية مع مجموعة "الحبتور"،  تضخ "إمباور"، بموجبها نحو 17 ألفاً و500 طن تبريد لمشروع "الحبتور سيتي".

ووفقاً لـ"تقرير الطاقة – دبي 2014″ تعد خدمات تبريد المناطق إحدى الوسائل الرئيسية التي يمكن لـ"إمارة دبي" اعتمادها في خفض استهلاك الطاقة، وتلتزم حكومة الإمارات العربية المتحدة وحكومات دول "مجلس التعاون الخليجي"، بتعزيز استخدام خدمات تبريد المناطق للحد من اعتماد دول المنطقة على أنظمة التبريد التقليدية التي تستهلك الطاقة بشكل مكثف وتضر بالبيئة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND