تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

إيمال ستزود دوكاب بالألمنيوم المصهور ليستخدم في إنشاء مصنع دوكاب في كيزاد



الاقتصادي الإمارات – صحف:

كشفت شركتا "دوكاب للألمنيوم" والإمارات للألمنيوم "إيمال"، أنّهما قامتا بتوقيع اتفاقية تعاون وشراكة استراتيجية، بحيث تزوّد "إيمال" شركة "دوكاب" بالألمنيوم المصهور الذي تنتجه في مصنعها بمنطقة الطويلة في أبوظبي، ليستخدم في صناعة قضبان الألمنيوم بمصنع "دوكاب" الجديد، والذي يجري بناءه حالياً في منطقة خليفة الصناعية "كيزاد".

وبحسب صحيفة "الخليج"، ستعمل "إيمال" على تزويد "دوكاب للألمنيوم"، بالألمنيوم المصهور بشكل مباشر وعلى مدار الساعة، وذلك لتلبية احتياجات "دوكاب" من هذا المعدن.

ومن المقرر الانتهاء من عمليات بناء مصنع "دوكاب للألمنيوم" الجديد في أواخر 2016، حيث يهدف المصنع الجديد إلى تقديم خدماته ضمن أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع إمكانية التوسع إلى أوروبا وشبه القارة الهندية في وقت لاحق.

وتبلغ القدرة الإنتاجية للمشروع 50 ألف طن سنوياً، وسيتم إطلاقه بتكلفة إجمالية تصل إلى نحو 220 مليون درهم (60 مليون دولار)، شاملة تكاليف المصنع، والآلات والمعدات، فضلاً عن البنية التحتية والمباني المرتبطة بالمشروع، وسينتج المصنع الجديد الكابلات والموصلات الكهربائية "EC"، وفق أحدث التقنيات العالمية وباتباع معايير إنتاجية صديقة للبيئة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة "دوكاب" جمال سالم الظاهري، أهمية مشروع "دوكاب للألمنيوم"، والذي يعد من المشاريع الصناعية البارزة، مشيراً إلى أنّه يمثل نموذجاً للتعاون المشترك بين شركة "دوكاب للكابلات"، وشركة "صناعات"، ويعد دعامة للاقتصاد الوطني .

ومن جانبه، بيّن رئيس شركة الإمارات للألمنيوم "إيمال" سعيد فاضل المزروعي، أنّ هذه الاتفاقية تؤكد التزام شركة "دوكاب" الراسخ بتطوير قطاع الصناعات التحويلية، وهو يأتي في إطار دعمها لبرنامج التطوير الشامل الذي تطبّقه الإمارات، والذي تستهدف من خلاله زيادة حجم إسهامات القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى نحو 25% بحلول 2025.

وتعتبر شركة "دوكاب للألمنيوم" الإضافة الأحدث في سلسلة منشآت الصناعات التحويلية في منطقة خليفة الصناعية "كيزاد"، وتمثل مشروعاً صناعياً مشتركاً بين شركة "دوكاب للكابلات"، إحدى أبرز الشركات المصنّعة للكابلات والأسلاك الكهربائية عالية الجودة في منطقة الشرق الأوسط، والشركة القابضة العامة "صناعات"، إحدى أضخم الشركات القابضة في مجال الاستثمار الصناعي في الإمارات.

وكان الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إيمال" أعلن خلال العام الماضي، أنّ "إيمال" تعمل على تزويد 5 مصانع تحويلية سيتم إنشاؤها في مدينة خليفة الصناعية "كيزاد"، بـ170 ألف طن سنوياً من الألمنيوم المسال في المرحلة الأولى، ترتفع إلى 320 ألف طن مع اكتمال الطاقة التشغيلية للمنشآت الجديدة.

يذكر أنّ شركة الإمارات للألمنيوم "إيمال"، تعد مشروعاَ مشتركاً بين "مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية" و"صندوق مبادلة" التابع لحكومة أبوظبي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND