تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

ضبطت عناصر الأمن الجنائي مؤخراً شبكة تقوم بتزوير الشهادات والمصدقات الجامعية



الاقتصادي ـ صحف:

أوضح أمين "جامعة دمشق" عباس صندوق، إن عدد الوثائق والشهادات التي تم تزويرها خلال العام الماضي وحتى تاريخه تجاوز 70 شهادة، إضافة لوجود حالات تزوير شهادات في الخارج.

وضبطت عناصر الأمن الجنائي مؤخراً شبكة تقوم بتزوير الشهادات والمصدقات الجامعية، عبر ضبط مطبعة لتزوير الشهادات بشكل كامل وبطريقة احترافية وتقنيات حديثة ضمن دمشق، بحسب صحيفة "الوطن" المحلية.

وأضاف "ترد إلى جامعة دمشق من السفارات السورية الموجودة في الخارج مصدقات وشهادات وكشوف علامات مزورة، وبعد عملية الدراسة يتبين ثبوت حالات تزوير، إضافة إلى أن بعض الحالات داخلية ترد من جهات حكومية رسمية أو من جهات خاصة كالمصارف".

ولفت إلى إن "جامعة دمشق" تقوم ضمن إطار إجراءاتها المتبعة بإحالة الملف لـ"وزارة التعليم العالي"، وذلك على أن يتم التعميم بأن الشهادة مزورة، إضافة لإحالة الملف للشؤون القانونية في الجامعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المزورين، كما يتم مطالبة الجهة التي أرسلت الملف بموافاة "جامعة دمشق" بالنسخة الأصلية المزورة، علماً أن المباحث الجنائية ضبطت عدة حالات مؤخراً لتزوير شهادات.

وأشار صندوق لوجود متابعة حثيثة من العاملين في "جامعة دمشق"، للتدقيق في وجود أي حالات تزوير، وذلك حفاظا على الشهادة الجامعية السورية ومصداقيتها وسمعتها في مختلف الدول، لافتاً إلى أن هذه الحالات المضبوطة تدل على ناحية صحية بأنها ضبطت، "وتمت متابعتها ضمن إطار التنسيق مع مختلف الجهات الحكومية والتنسيق مع الأمن الجنائي الذي يقوم بدوره ضمن هذا الإطار".

وأكد أمين "جامعة دمشق"، أنه سيتم قريباً تطبيق عملية منع تزوير الشهادات والمصدقات عبر تقنيات ووسائل حديثة، بالتعاون مع جهات متخصصة عالمية لها خبرة في منع التزوير عن طريق "العلامات الذكية"، يتم من خلالها منع وتلافي أي حالات تزوير مهما كانت الجودة أو دقة التزوير، "كما أن مجلس التعليم العالي كلف الجامعة بعد تطبيق هذه التجربة، أن يتم تطبيقها والاستفادة منها في مختلف الجامعات السورية".

وكانت "وزارة الداخلية"، القت القبض على مجموعة من الشباب يقومون بتزوير الهويات الشخصية مقابل مبالغ طائلة من الأموال حيث تواجدت هذه المجموعات في منطقة ريف دمشق.

 وذكرت مصادر قضائية مؤخرا، أن حالات التزوير والنصب ارتفعت في بيع العقارات بشكل كبير في مختلف المحافظات السورية حيث تشهد دمشق وريفها ما يقارب كمعدل وسطي 15 حالة تزوير بيع للعقارات.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND