تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

تهدف الفعالية إلى تعزيز مهارات القراءة لدى الطلبة وتشجيعهم على ارتياد المكتبات العامة



الاقتصادي الإمارات – خاص:

نظم "مجلس أبوظبي للتعليم" ضمن حملة "أبوظبي تقرأ" فعاليات المكتبات العامة والمنتزهات في "إمارة أبوظبي" والتي استهدفت الحلقات الدراسية الثلاث على مدى أسبوعين في الفترة من 14 وحتى 24 نيسان (ابريل) الجاري.

وذكر بيان صحفي حصل "الاقتصادي الإمارات" على نسخة منه، أنّ الفعالية تضمنت برامج وأنشطة للطلاب والجمهور العام من خلال استقبالهم في المكتبات العامة والمتنزهات في الفترتين الصباحية والمسائية، بهدف تعزيز مهارات القراءة لديهم وتشجيعهم على ارتياد المكتبات العامة.

وأوضحت مدير إدارة المناهج في "مجلس أبوظبي للتعليم"، كريمة المزروعي، إنّ حملة "أبوظبي تقرأ" تتضمن العديد من البرامج والأنشطة التي من شأنها أن تساهم في بث حب القراءة والإطلاع لدى أبنائنا الطلبة.

وأفادت المرزوعي، أنّ كلّ فعالية تركز على الهدف الرئيسي للحملة في تعزيز القراءة، وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة والأساليب المتنوعة التي تتماشى مع كلّ مرحلة دراسية، وتربط الطلاب بالكتاب وعالم المعرفة، بالإضافة إلى إثراء خبراتهم وتمكينهم من جمع المعلومات وتحليلها.

إلى ذلك، قام "مجلس أبوظبي للتعليم"، بالتنسيق مع المدارس بتنظيم زيارات لأهم المكتبات العامة والمتنزهات في "إمارة ابوظبي" بغية تشجيع الطلبة على زيارة المكتبات العامة وإيصال المعارف والعلوم بأسلوب سلس غير مباشر وخلق جو يغمره المرح والتسلية، بالإضافة إلى تعويدهم على استغلال أوقات الفراغ بالمفيد من القصص لبناء جيل قارئ منذ سن مبكر.

هذا وشارك الطلاب خلال الأسبوعين الماضيين بمجموعة واسعة من الأنشطة القرائية والتثقيفية التي تركز على الهوية الوطنية وبيئة دولة الإمارات، وعبروا عن مدى استفادتهم من هذه الفعالية التي تجعل من القراءة هواية ممتعة ووسيلة من وسائل تحقيق الذات، وبناء شخصية واعية قادرة على التعبير عن أفكارها.

هذا وتمّ تنظيم الفعالية التي حملت شعار "القراءة للجميع اقرأ وتعلم" في كل من "مكتبة منتزه خليفة" و"حديقة الباهية"، و"دار الكتب الوطنية" في "مزيد مول" في أبوظبي، و"مكتبة العين" و"مكتبة المرفأ"، بالتعاون مع "الصندوق الدولي للحفاظ على طير الحبارى"، "بلدية أبوظبي"، "جمعية محمد بن خالد لأجيال المستقبل"، وأخصائيي مصادر التعلم في "مجلس أبوظبي للتعليم".

في سياق متصل، نظم "مجلس أبوظبي للتعليم" خلال آذار (مارس) 2014، الملتقى الأول لأفضل الممارسات في تعلم اللغة العربية، والذي يهدف إلى عرض أفضل المشاريع والتجارب الناجحة لمعلمي ومعلمات اللغة العربية في مدارس "مجلس أبوظبي للتعليم".

يشار إلى أنّ "مجلس أبوظبي للتعليم" تأسس في 2005، بهدف الإشراف على قطاع التعليم في "إمارة أبوظبي"، ويسعى المجلس إلى تحويل المجتمع في الإمارة إلى مجتمعٍ يقوم على الابتكار وإنتاج المعرفة والانفتاح على المجتمعات والاقتصاديات العالمية، والارتباط بها مع الحفاظ على الثقافة والعادات والتقاليد الوطنية الأصيلة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND